ريال مدريد يتطلع لإزاحة سوسييداد من طريقه نحو استعادة اللقب

ريال مدريد يتطلع لإزاحة سوسييداد من طريقه نحو استعادة اللقب

برشلونة يسعى للاقتراب من المربع الذهبي... وأتلتيكو يصطدم بمايوركا في بطولة إسبانيا
السبت - 29 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 04 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15712]
بنزيمة يواصل التألق والتهديف مع ريال مدريد (أ.ف.ب)

يسعى ريال مدريد لإزاحة ريال سوسييداد عن طريقه نحو استعادة اللقب من جاره اللدود أتلتيكو مدريد، وذلك حين يحل ضيفاً على النادي الباسكي اليوم في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإسباني. وبات النادي الملكي مع 36 نقطة على بُعد سبع نقاط من أتلتيكو الثاني وسوسييداد الثالث بعدما استغل على أكمل وجه مباراته المؤجلة ضد أتلتيك بلباو بفوزه الأربعاء على النادي الباسكي بهدف للفرنسي كريم بنزيمة.
ويمر ريال بفترة رائعة، إذ خرج منتصراً من مبارياته السبع الأخيرة محلياً وقارياً ولم يذق طعم الهزيمة في الدوري منذ خسارته اليتيمة في الثالث من أكتوبر (تشرين الأول) على ملعب إسبانيول في المرحلة الثامنة. وبعد فوزه على ضيفه إشبيلية القوي 2 - 1 في عطلة نهاية الأسبوع الماضي بفضل هدف في الوقت القاتل للبرازيلي فينيسيوس جونيور، خرج ريال منتصراً من مباراته المؤجلة أمام بلباو ويقف الآن أمام فرصة الابتعاد بفارق 10 نقاط عن سوسييداد، شرط ألا يكرر نتيجة مباراتيه الأخيرتين مع النادي الباسكي الذي أجبره على التعادل ذهاباً وإياباً في الموسم الماضي.
وحلل أنشيلوتي مباراة الأربعاء، قائلاً: «قدمنا أداءً جيداً في الشوط الأول، وقد أهدرنا بعض التمريرات في الشوط الثاني وعانينا لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة. نحن فريق يواجه المعاناة عندما لا نستطيع اللعب بالطريقة التي نريدها». وتابع «هناك فرق أخرى تستسلم عندما لا تستطيع اللعب كما تشاء. هذا ليس أسلوب ريال مدريد لأن لدينا حالياً مجموعة من اللاعبين المتفانين مع التزام كبير. فوزنا في سبع مباريات متتالية لم يكن بالحظ. عندما لا يمكننا توظيف جودتنا نوظف مهارات أخرى. أنا راضٍ عن أداء الفريق».
وأشار إلى أن «الفريق كان مرهقاً في ختام المباراة. هذا أمر طبيعي لأننا لعبنا ضد فريق أكثر نضارة. يجب أن أقوم بهذا التقييم للمباراة القادمة. يجب أن أتأكد من قدرة اللاعبين الذي عانوا من الإرهاق هذا المساء على لعب المباراة المقبلة. يمكنني أيضاً التفكير في التبديلات الخمسة: الدفع بلاعبين أكثر جودة في أول 60 دقيقة وبلاعبين يتمتعون بطاقة أكبر في الدقائق الـ30 المتبقية». وشدد «يجب التفكير في المباريات الثلاث المقبلة»، في إشارة منه إلى لقاء سوسييداد الذي تربع لفترة طويلة على الصدارة قبل أن يفقدها مؤخراً.
ولم يكن سوسييداد متفرغاً من أجل التخطيط لموقعة اليوم، إذ خاض الأربعاء مباراة الدور الأول من كأس إسبانيا خارج أرضه ضد بان بوليدو من الدرجة الرابعة وفاز بها برباعية نظيفة. وبعد اللقاء الشاق ضد سوسييداد اليوم، يعود رجال أنشيلوتي إلى مدريد لاستضافة إنتر بطل إيطاليا الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، وذلك في مباراة مصيرية لتحديد هوية متصدر المجموعة الرابعة بعدما ضمن الفريقان تأهلهما إلى دور الـ16 (يتصدر ريال قبل الجولة الختامية بفارق نقطتين عن إنتر).
ولن يكون أمام الفرنسي كريم بنزيمة وفينيسيوس جونيور ورفاقهما المتسع من الوقت لالتقاط أنفاسهم، إذ ينتظرهم اختبارٌ شاقٌ آخر الأحد المقبل على ملعبهم ضد الجار اللدود أتلتيكو، ما يعني أن النادي الملكي يخوض في مرحلتين على التوالي اختبارين قد يحددان وجهة الدوري وهوية بطله رغم أن الموسم لم يصل حتى إلى منتصفه.
وخلافاً لريال الذي يلعب مباراة اليوم وهو مطمئن على وضعه في دوري أبطال أوروبا، سيخوض برشلونة مع مدربه الجديد تشافي هرنانديز، وأتلتيكو وإشبيلية الرابع مباريات هذه المرحلة والقلق يسيطر على اللاعبين والمدربين على السواء بما أن الأندية الثلاثة مهددة بالخروج من دور المجموعات للمسابقة القارية الأم. ويتواجه أتلتيكو اليوم مع ريال مايوركا وتركيز فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني مشتت نحو البرتغال حيث يخوض الثلاثاء مباراة مصيرية ضد بورتو، والفوز بها قد لا يكون حتى كافياً له لبلوغ دور الـ16 كونه يتذيل المجموعة الثانية بفارق الأهداف خلف ميلان الإيطالي ونقطة خلف بورتو، فيما حسمت البطاقة الأولى لصالح ليفربول الإنجليزي الذي يحل ضيفاً على ميلان في ميلانو.
أما إشبيلية، فيسافر الأربعاء إلى النمسا بعد مواجهته الصعبة السبت مع فياريال، لمواجهة ريد بول سالزبورغ في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة التي يحتل فيها المركز الثالث بفارق نقطتين عن ليل الفرنسي المتصدر ونقطة عن مضيفه النمساوي الثاني.
والمهمة الأصعب على الإطلاق ستكون أمام برشلونة الذي، وبعد استضافته ريال بيتيس السبت، سيحل الأربعاء ضيفاً على بايرن ميونيخ الألماني الذي ضمن تأهله وصدارته للمجموعة الخامسة، فيما يحتل رجال تشافي المركز الثاني بفارق نقطتين عن ملاحقه بنفيكا البرتغالي الذي يواجه دينامو كييف الأوكراني، ما يعني أن على النادي الكاتالوني العودة من بافاريا بالنقاط الثلاث لحسم تأهله دون النظر إلى نتيجة المباراة الثانية.
وخلافاً لأتلتيكو وإشبيلية اللذين يتمتعان برفاهية التركيز على اختباريهما للأسبوع المقبل رغم أهمية الفوز في عطلة نهاية الأسبوع الحالي، سيكون برشلونة مطالباً بالفوز في مباراته الصعبة ضد بيتيس الخامس، لأنه يتخلف حالياً بفارق خمس نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، فيما يبدو الحديث عن الفوز باللقب من ضرب الخيال إلى حد كبير بما أنه متخلف بفارق 13 نقطة عن غريمه ريال المتصدر.


اسبانيا

اختيارات المحرر

فيديو