مقتل 10 من عمال حقل نفطي بهجوم على حافلتهم شرق سوريا

مقتل 10 من عمال حقل نفطي بهجوم على حافلتهم شرق سوريا

الخميس - 27 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 02 ديسمبر 2021 مـ
صورة أرشيفية لعناصر من «داعش» في بادية دير الزور (دير الزور24)

تسبب هجوم استهدف حافلة تقل عمال أحد الحقول النفطية في شرق سوريا، اليوم (الخميس)، بمقتل عشرة منهم على الأقل، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وتحدثت الوكالة في خبر عاجل عن «استشهاد 10 عمال من موظفي حقل الخراطة النفطي وإصابة عامل آخر باعتداء إرهابي على حافلة كانت تقلهم أثناء عودتهم من العمل في ريف دير الزور الجنوبي الغربي»، من دون أن تحدد هوية منفذي الهجوم.

وتشهد المنطقة بين الحين والآخر هجمات مماثلة يتبنى تنظيم «داعش» تنفيذها.

وقُتل خمسة عسكريين، بينهم عميد في الجيش السوري في 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، بعد انفجار قنبلة، وفق ما أفاد به الإعلام الرسمي السوري. وجاء مقتلهم غداة مقتل 13 مقاتلاً موالياً لدمشق في مكمن نصبه تنظيم «داعش»، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها.

ومنذ إعلان القضاء على خلافته في مارس (آذار) 2019 وخسارته كل مناطق سيطرته، انكفأ التنظيم إلى البادية السورية الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور عند الحدود مع العراق، حيث يتحصن مقاتلوه في مناطق جبلية.

وبحسب المرصد، يكثّف التنظيم من وتيرة هجماته في الآونة الأخيرة. ومع ازدياد هجماته على قوات النظام، تحولت البادية مسرحاً لاشتباكات تتخللها أحياناً غارات روسية دعماً للقوات الحكومية، وتستهدف مواقع مقاتلي التنظيم وتحركاته.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011 تسبب بمقتل نحو نصف مليون شخص، وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

فيديو