تبادل إطلاق نار بين قوات الأمن الإيرانية و{طالبان} بسبب {سوء تفاهم}

تبادل إطلاق نار بين قوات الأمن الإيرانية و{طالبان} بسبب {سوء تفاهم}

الأمم المتحدة: افتحوا الحدود أمام طالبي اللجوء الأفغان
الخميس - 27 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 02 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15710]

اندلعت اشتباكات بين قوات حرس الحدود الإيرانية وحركة طالبان الأفغانية بسبب «سوء تفاهم» بالقرب من إقليم نمروز الأفغاني. وقالت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية للأنباء أمس الأربعاء إن «الاشتباكات توقفت وتناقش إيران الخلاف على الحدود مع طالبان»، مشيرة إلى أن التقارير حول سيطرة طالبان على معسكر حدودي إيراني كاذبة. وقالت الوكالة إن «مزارعين إيرانيين عبروا جدران الحماية المقامة داخل إيران وردت طالبان معتبرة أنه تم تجاوز حدودها». فتحت حركة طالبان النار وردت القوات الإيرانية. تمت تسوية الحادث سريعاً.
وأعلن الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان أن الحادث وقع بسبب «خلاف حدودي بين سكان» المنطقة بدون ذكر حركة طالبان. وأضاف: «تم حل الوضع. توقفت النيران بعد إجراء اتصالات بين حرس حدود البلدين».
إيران التي لها حدود تمتد على أكثر من 900 كلم مع أفغانستان لا تعترف بالحكومة التي شكلتها حركة طالبان. لكنها بدت وكأنها تفكر بالتقارب مع الحركة في الأشهر الماضية.
وفي سياق متصل، قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس الأربعاء إن الأفغان الذين يسعون إلى الفرار من بلادهم يواجهون مخاطر متزايدة مع تدهور الأوضاع هناك، في مناشدة للدول المجاورة لفتح حدودها حتى لمن لا يحملون وثائق.
وذكرت المفوضية أن إيران وباكستان وطاجيكستان ترحل أعداداً متزايدة من الأفغان منذ أغسطس (آب) بعد سيطرة طالبان على البلاد. ودعت إلى وقف عمليات الترحيل قائلة إن الأفغان قد يواجهون الاضطهاد في بلدهم حيث يتم استهداف الأقليات الدينية والعرقية والناشطين. وأضافت المفوضية في بيان، كما نقلت عنها «رويترز»: «تناشد المفوضية جميع الدول التي تستقبل الوافدين الأفغان الجدد إبقاء حدودها مفتوحة لمن يحتاجون إلى الحماية الدولية».
ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية في موسكو أن ركاباً من روسيا وقرغيزستان، بالإضافة إلى طلاب أفغان يدرسون في جامعات روسية استقلوا ثلاث طائرات لدى نقلهم. وتضمن مسار رحلة طائرة عسكرية من طراز «إليوشن آي إل76 -» محطتين في الجمهوريتين التابعتين للاتحاد السوفياتي سابقاً طاجيكستان وقرغيزستان، قبل أن تهبط في مطار عسكري قرب موسكو. وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) بإطلاق آخر رحلات طيران الإجلاء الروسية من أفغانستان.


أفغانستان أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو