ماكرون يدعو إلى حلول مبتكرة لأزمات منطقة الساحل

ماكرون يدعو إلى حلول مبتكرة لأزمات منطقة الساحل

الثلاثاء - 25 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 30 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15708]

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى «حلول مبتكرة» لمواجهة التحديات، خصوصاً بمنطقة الساحل الذي يشكل أولوية لفرنسا. وقال ماكرون، في رسالة وجهها للرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني لتهنئته بمناسبة احتفال موريتانيا بعيد الاستقلال نشرتها وسائل إعلام حكومية أمس (الاثنين): «لقد تميزت سنة 2021، بمواصلة الجهود الجماعية من أجل حلول شاملة للتحديات التي يواجهها الساحل». وأكد ماكرون أن «فرنسا ستظل ملتزمة إلى جانبكم في مكافحة الإرهاب لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية في المنطقة، وفي دعمها لتعبئة الشركاء الدوليين في إطار التحالف من أجل الساحل وتحالف الساحل». وأشار إلى أن فرنسا تقف إلى جانب موريتانيا من أجل تحقيق طموحاتها في تعزيز دولة القانون وتطوير القدرات الاقتصادية. وكانت باريس تعهّدت في يونيو (حزيران)، إعادة تنظيم وجودها العسكري في منطقة الساحل، لا سيّما من خلال إخلاء قواعدها الثلاث في أقصى شمال مالي لتركيز قواتها في منطقتي غاو وميناكا قرب الحدود مع كلّ من النيجر وبوركينا فاسو. وتنصّ خطة فرنسا على خفض عدد قواتها من خمسة آلاف عسكري حالياً إلى نحو من 2500 إلى 3000 بحلول عام 2023. وتحاول فرنسا الضغط بكل السبل المتاحة لمنع وصول فاغنر إلى مناطق نفوذها في منطقة الساحل والصحراء، بما في ذلك استمالة جيران مالي كي يرفضوا الحضور الروسي في منطقتهم. وبالفعل، أطلق مسؤولون في دول جوار مالي تحذيرات من تدخلات أجنبية عسكرية في المنطقة في تلميحات إلى فاغنر، لكن قادة المجلس العسكري في باماكو وموسكو لم يتراجعوا.


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو