إسرائيل تحذر الغرب من استعداد إيران لتخصيب اليورانيوم المستخدم في السلاح النووي

إسرائيل تحذر الغرب من استعداد إيران لتخصيب اليورانيوم المستخدم في السلاح النووي

الاثنين - 24 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 29 نوفمبر 2021 مـ
منشآة أراك النووية جنوب غربي العاصمة الإيرانية طهران (أ.ب)

كشف موقع «أكسيوس» الأميركي أن إسرائيل حذرت على مدار الأسبوعين الماضيين الولايات المتحدة وكثيراً من حلفائها الأوروبيين من أن إيران تتخذ خطوات فنية للتحضير لتخصيب اليورانيوم حتى درجة نقاء 90 في المائة، وهو المستوى المطلوب لإنتاج سلاح نووي.

ونقل الموقع عن مصدرين أميركيين مطلعين قولهما إن إسرائيل تبادلت معلومات استخباراتية مع أميركا ودول أوروبية لتحذرهم من أن التخصيب بنسبة 90 في المائة سيجعل إيران أقرب من أي وقت مضى إلى القنبلة النووية.

ولفت الموقع إلى أن التحذيرات الإسرائيلية تأتي مع استئناف المحادثات النووية في فيينا، وعودة إيران إلى طاولة المفاوضات يوم الاثنين، بعد توقف استمر 5 شهور.

ورغم اختلاف التقديرات حول المدة التي ستستغرقها إيران لإنتاج القنبلة النووية، لكن مصادر الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية وضعت جدولاً زمنياً يستغرق من عام إلى عامين.


وتقوم إيران بالفعل بتخصيب اليورانيوم إلى 60 في المائة، وهو ما يتجاوز بكثير المستويات المسموح بها بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، ولا يوجد استخدام مدني لليورانيوم المخصب بنسبة 90 في المائة.

ووفقاً لأحد المصادر الأميركية، فإن المعلومات الاستخباراتية الإسرائيلية تشير إلى أن الخطوات التحضيرية التى تقوم بها إيران ستسمح لها بالمضي قدماً في تخصيب 90 في المائة في غضون أسابيع إذا اختارت القيام بذلك.

وقال المصدر إن محللي المخابرات الإسرائيلية يقدرون أن إيران قد تتخذ هذه الخطوة الدرامية قريباً، في محاولة لكسب نفوذ في محادثات فيينا.

وأضاف المصدر أن إسرائيل تبادلت تقييماً استخباراتياً يفيد بأن رغبة إيران في فرض نفوذها بمباحثات فيينا قد تدفع طهران إلى زيادة الهجمات ضد القوات والمصالح الأميركية في المنطقة عبر وكلاء في اليمن وسوريا والعراق.

ولفت الموقع إلى أن المسؤولين الإسرائيليين كانوا يضغطون على نظرائهم الأميركيين والأوروبيين لاتخاذ موقف متشدد مع إيران في مباحثات فيينا.


وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في خطاب ألقاه، الاثنين، إن إسرائيل تبادلت مع حلفائها «معلومات استخباراتية تشير إلى استمرار سعي إيران نحو امتلاك سلاح نووي بينما تنتهك اتفاق 2015».

وذكر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الذي التقى مع نظيرته البريطانية ليز تروس في لندن، الاثنين، أن هناك معلومات استخباراتية لا جدال فيها تفيد بأن إيران تعتزم مواصلة برنامجها النووي سراً بغض النظر عن النتيجة في فيينا.


أميركا التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو