حداد: الأهلي بحاجة إلى هزة «إقالات» للخروج من أزمته

حداد: الأهلي بحاجة إلى هزة «إقالات» للخروج من أزمته

إدارة النادي تمنح هاسي فرصة أخرى لإصلاح الأخطاء
الأحد - 23 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 28 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15706]
لاعبو الأهلي يتحسرون بعد خسارتهم أمام النصر (تصوير: عبد الله الفالح)

أكد عبد الهادي حداد حارس الأهلي السابق، أن تراجع مستوى الفريق بصورة ملفتة منذ انطلاقة الموسم الرياضي، أمر يتحمله الجميع وليس اللاعبون فقط، مشيراً إلى أن المباريات الماضية التي حقق الفريق من خلالها الفوز على صعيد الدوري لم يكن لكونه الأفضل، بل قد يكون لسوء الفريق المقابل، مؤكداً أن الوضع في الأهلي لا يبشر بالخير من الناحية الفنية.
وقال حداد لـ«الشرق الأوسط» إن عودة الأهلي لدوامة الخسارة مجدداً أمام أبها ومن ثم النصر أمر كان متوقعاً، مضيفاً: «الفريق لم يقدم العطاء الفني المأمول حتى في تلك المباريات التي حقق الفوز بها، باستثناء مواجهتي الديربي أمام الاتحاد والكلاسيكو أمام الهلال، كونها مباريات يشوبها الحماس أكثر من المستوى».
وأشار حداد إلى وجود أخطاء متراكمة لدى الأهلي أسهمت في نتائج الفريق السلبية، سواء على الصعيد الإداري أو الفني أو حتى اللاعبين، مضيفاً: «في الأهلي لا يوجد محترفون أجانب سوى اثنين يمكن الاستفادة منهما، أما البقية فمستوياتهم عادية بغض النظر عن الأسماء، فخلاف اليوسكي ودانكلير حالياً، لا يوجد لاعب يقدم أداء فني موازياً لقيمته الفنية»، مبيناً أن مستويات بعض المحترفين قد تكون أقل من مستوى اللاعب المحلي.
وعن المهاجم عمر السومة، قال حداد: «في مواسم ماضية، كان السومة علامة فارقة في الفريق، قياساً بما يقدمه من أداء فني، خلاف ما يقدمه الآن، والفريق بحاجة للتعاقد مع لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية على أقل تقدير يشكلان إضافة فنية فعلية للفريق».
وأضاف: «في الفترة الشتوية، لن تجد لاعباً مميزاً متاحاً، وسيكون الحصول على خدمات لاعبين بهذه النوعية أمر صعب، لذلك على الجهاز الفني تحديد احتياج الفريق الفعلي والملح والاكتفاء على أقل تقدير بجلب لاعب أو لاعبين مميزين، أما إحضار لاعب سيئ فالأفضل الإبقاء على المحترفين الموجودين حالياً لتجنب إرهاق خزينة النادي».
وعن الحلول التي يجدها مناسبة لعودة الفريق لتوهجه مجدداً، قال حداد: «هناك حلول آنية وأخرى طويلة المدى، والحلول المستعجلة تتمثل عملياً في السعي لإيجاد هزة في الفريق، سواء على الصعيد الفني أو الإداري بقرار إقالة أو تسوية لإخراج اللاعبين من حالة الإحباط التي هم فيها ووضع الكرة في ملعبهم، الأمر الذي قد يسهم في تحسن مستوى اللاعبين وانتظار الفترة الشتوية لتصحيح الوضع بجلب لاعبين قادرين على صناعة الفارق مع الفريق».
وأضاف: «على المستوى الإداري لا بد أن يكون هناك إداري قادر على التعاطي مع الإحباط الذي يحيط باللاعبين، ومن وجهة نظري لن يستطيع أي شخص إخراج اللاعبين سوى لاعب مارس كرة القدم ويتفهم شعور اللاعبين».
وعن وجود تواصل مع إدارة الاهلي برئاسة ماجد النفيعي معهم كلاعبين خدموا الكيان، قال حداد: «ليس هناك أي تواصل مباشرة مع الإدارة، والتواصل يقتصر مع كبار اللاعبين القدماء أمثال أحمد عيد وعبد الرزاق أبو داوود، ولا نستطيع القفز على السور العظيم الذي يمثلونه، ومتى ما وصلت إلينا دعوات لسماع آرائنا فنحن نرحب بها وفي خدمة الكيان في أي مكان وزمان».
من جهة ثانية، تتجه إدارة الأهلي لمنح الألباني بيسنيك هاسي مدرب الفريق فرصة أخيرة، لتصحيح مسار الفريق وسط دراسة كل الخيارات المطروحة، بحسب المعلومات الواردة، على أمل تمكن الجهاز الفني من استغلال فترة توقف المنافسات الرياضية الحالية لتصحيح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون واستعادة جادة الانتصارات التي افتقدها في المباراتين الماضيتين أمام أبها والنصر في الجولتين الثانية عشرة والثالثة عشرة للدوري السعودي للمحترفين.
ومنح المدرب هاسي لاعبي الأهلي راحة تمتد لـ7 أيام تزامناً مع نهاية مواجهة الفريق أمام النصر التي انتهت 2 - 1، على أن يعاود الفريق تحضيراته استعداداً لمواجهة الفيصلي بدور الـ16 لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين في 21 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
وأثارت خسارة الأهلي مواجهة النصر ردود فعل جماهيرية غاضبة في ظل تراجع مستوى الفريق، بعد أن كانت الجماهير الأهلاوية تمني النفس بعودة قوية للفريق مع عودة استئناف المنافسات الرياضية عقب توقفها لمشاركة الأخضر السعودي في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة للمونديال.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو