دراسة: المؤمنون بالأبراج الفلكية أكثر نرجسية وأقل ذكاءً

دراسة: المؤمنون بالأبراج الفلكية أكثر نرجسية وأقل ذكاءً

الخميس - 20 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 25 نوفمبر 2021 مـ
إيمان الناس بعلم التنجيم يزداد في أوقات الأزمات (ديلي ميل)

أكدت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يؤمنون بعلم التنجيم والأبراج الفلكية يميلون إلى أن يكونوا أكثر نرجسية وأقل ذكاءً.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أجريت الدراسة بواسطة علماء نفس تابعين لجامعة لوند بالسويد، حيث قاموا باستطلاع آراء 264 شخصاً حول معتقداتهم تجاه علم التنجيم مع إجراء اختبارات لهم لفهم ملامح شخصياتهم وقياس مستويات الذكاء والسمات النرجسية لديهم.
ووجد الباحثون أن المشاركين الذين قالوا إنهم يؤمنون بالأبراج والتنجيم سجلوا درجات أعلى في اختبارات النرجسية، ولكن أقل في الذكاء.
وكتب الباحثون في دراستهم «تتزايد شعبية التنجيم بين الأشخاص حول العالم، رغم نقص الدعم العلمي له».
وأضافوا: «التنجيم ممارسة قديمة لا نعرف سبب استمرار الإيمان بها والاقتناع بأنها تؤثر على السلوك البشري. ولكننا نعتقد أن السبب في ذلك هو تفاقم الأزمات التي يعاني منها العالم حالياً حيث سبق أن ذكر بحث قديم أن إيمان الناس بعلم التنجيم وغيره من العلوم الزائفة يزداد في أوقات الأزمات، حيث تعطي هذه العلوم للأشخاص شعوراً زائفاً بالأمان».
وتابع الباحثون: «نحن محاطون حالياً بضغوط مثل وباء كورونا وتغير المناخ، وهي الأمور التي يمكن أن تكون قد أثرت على نتائج دراستنا بشكل غير مباشر».
وتم نشر النتائج الكاملة للدراسة في مجلة Personality and Individual Differences.


السويد منوعات

اختيارات المحرر

فيديو