وستهام وموناكو وأينتراخت مرشحة للعبور للأدوار الإقصائية في «يوروبا ليغ»

وستهام وموناكو وأينتراخت مرشحة للعبور للأدوار الإقصائية في «يوروبا ليغ»

المنافسة مفتوحة على مصراعيها في المجموعة الثالثة بين نابولي وليغيا وارسو وليستر سيتي
الخميس - 20 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 25 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15703]

يواجه كل من مرسيليا ولاتسيو امتحانين مهمين للإبقاء على آمالهما حية في بلوغ الأدوار الإقصائية من الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، بينما ستكون الفرصة سانحة أمام وستهام الإنجليزي وموناكو الفرنسي وأينتراخت فرانكفورت الألماني للعبور، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من دور المجموعات.

وخلافاً للنظام السابق الذي يؤهل صاحبَي المركزين الأولين مباشرة إلى الدور الإقصائي، يتأهل فقط متصدّر كل من المجموعات الثماني إلى الدور الثاني، فيما يخوض أصحاب الوصافة مواجهات ضد أصحاب المركز الثالث القادمين من مجموعات دوري أبطال أوروبا لإكمال عقد المتأهلين.

في المجموعة الخامسة، ستكون الفرصة سانحة لغلطة سراي المتصدر للعبور إلى الدور الثاني في حال فوزه على مرسيليا في إسطنبول، مقابل تعثر لاتسيو ضد لوكوموتيف في موسكو. كما سيضمن الصدارة في حال التعادل مقابل خسارة الفريق الإيطالي. يتصدر الفريق التركي المجموعة برصيد ثماني نقاط مقابل خمس للاتسيو وأربع لمرسيليا، فيما يتذيل لوكوموتيف بنقطتين. وفي حال فوز غلطة سراي، قد يقضي على آمال مرسيليا بالبقاء في المنافسة في حال فوز لاتسيو على لوكوموتيف.

وكان غلطة سراي أخفق في الفوز على أرضه ضد لوكوموتيف في الجولة السابقة مكتفياً بالتعادل وسط تحسر مدربه فتيح تريم: «إذا ما أهدرت هذا العدد من الفرص في المباراة، فستعرّض نفسك حتى للخسارة». من جهته، اعتبر المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي أن مرسيليا استحق أكثر من أربعة تعادلات حققها في البطولة حتى الآن، آخرها على ملعب «فيلودروم» ضد لاتسيو (2 - 2): «ليس هناك عدل في كرة القدم، لقد كنا الأفضل في المباريات الأربع جميعها، لعبنا بشجاعة وشخصية قوية». ويلتقي في الجولة الأخيرة لاتسيو مع غلطة سراي في روما فيما يستقبل مرسيليا الفريق الروسي.

في المجموعة الثانية، يحل ريال سوسييداد ثاني ترتيب الدوري الإسباني ضيفاً على موناكو المتصدر في الإمارة وسيضمن الفريق الفرنسي مقعداً له في الأدوار الإقصائية في حال الفوز، كما أن التعادل يكفيه لضمان أحد المركزين الأولين. يتصدّر موناكو الترتيب برصيد 8 نقاط مقابل ست لريال سوسييداد، فيما يحتل أيندهوفن الهولندي المركز الثالث مع خمس نقاط ويستضيف شتروم غراتس النسموي المتذيل برصيد نقطة. وكانت المواجهة الأولى بين موناكو وسوسييداد انتهت بالتعادل 1 - 1 في إقليم الباسك بهدف للاعب وسط الأخير ميكيل ميرينو. ويدخل الفريق الإسباني المباراة بعد تعادله نهاية الأسبوع الماضي مع فالنسيا ليتراجع إلى المركز الثاني خلف ريال مدريد المتصدر في «الليغا»، علماً بأنه خسر مرة واحدة في الدوري هذا الموسم. ويقول ميرينو إن «هناك عوامل عدة تساهم في وضع ريال سوسييداد على هذا المسار الجيد. أحدها المدرب. منذ أن وصل إيمانول (الغاسيل)، بات الجميع يعرف أهدافه. لقد قال بوضوح ما يريد. الأفكار التي يقدمها، وخاصة الطريقة التي ينقلها إلينا، تمكنه من استخراج الأفضل من كل لاعب. وبعد ذلك، السبب الآخر هو مركز التدريب الخاص بالنادي».

وفي المجموعة الثامنة، سيحجز وستهام رابع الدوري الإنجليزي الممتاز مقعده في الأدوار الإقصائية، في حال فوزه على مضيفه رابيد فيينا خلف أبواب موصدة، بعد أن فرضت النمسا إغلاقاً شاملاً في البلاد، مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس «كورونا». يتصدر فريق المدرب الاسكوتلندي ديفيد مويز برصيد 10 نقاط أمام دينامو زغرب الكرواتي (6 نقاط) الذي يستضيف غنك البلجيكي (4 نقاط)، لذا الفوز على رابيد فيينا (3 نقاط) سيؤهله مباشرة، بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى.

ولا تزال المنافسة مفتوحة على مصراعيها في المجموعة الثالثة بين نابولي الإيطالي (7 نقاط)، وليغيا وارسو البولندي (6 نقاط)، وليستر سيتي الإنجليزي (5 نقاط) وسبارتاك موسكو الروسي (4). وخاض نابولي مباراته الأربعاء بدلاً من الخميس في ضيافة سبارتاك في موسكو، وهو يدرك أن أي خطوة ناقصة ستقلص آماله في التأهل إلى الأدوار الإقصائية. وبعد تعادل وخسارة في أول جولتين، عوّض فريق المدرب لوتشانو سباليتي بفوزين على ليغيا. إلا أن متصدر الدوري الإيطالي يدخل المباراة بعد سقوطه 3 - 2 ضد الإنتر نهاية الأسبوع. وسيأمل ليستر العودة إلى الانتصارات ضد ضيفه ليغيا، بعد تعادله في الجولة السابقة على أرضه مع سبارتاك.

وبعد أن ضمن ليون الفرنسي صدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة من أربعة انتصارات، تقتصر المنافسة على المركز الثاني بين سبارتا براغ التشيكي (4) الذي يحل على رينجرز الاسكوتلندي (4) وبروندبي الدنماركي (2) الذي يستقبل ليون.

في المجموعة الرابعة، سيضمن أينتراخت فرانكفورت الألماني المتصدر (10 نقاط) العبور في حال فوزه على ضيفه رويال أنتويرب البلجيكي (نقطة واحدة)، بغض النظر عن مواجهة أولمبياكوس اليوناني (6) مع ضيفه فنربغشة التركي (5).

في المجموعة السادسة، يلتقي براغا البرتغالي (9 نقاط) مع ميدتيلاند (5) في الدنمارك، فيما يستقبل النجم الأحمر بلغراد الصربي (7) فريق لودوغوريتس البغاري (1). وسيكفي باير ليفركوزن الألماني المتصدر (10) الفوز ضد ضيفه سلتيك الاسكوتلندي (6) لضمان العبور، فيما يلتقي ريال بيتيس الإسباني (7) مع ضيفه فرنتسفاروش المجري (صفر) في المجموعة السابعة.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو