مصر: منع محمد رمضان من الغناء لاتهامه بمخالفة «الآداب العامة»

مصر: منع محمد رمضان من الغناء لاتهامه بمخالفة «الآداب العامة»

«الموسيقيين» توقف رخصته لحين انتهاء تحقيقات «الممثلين»
الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ
الفنان المصري محمد رمضان (صفحته الرسمية على فيسبوك)

موجة جديدة من الجدل فجرها نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر مساء أمس، حيث أعلن عن منع الفنان محمد رمضان من الغناء، وحظر حفلاته ووقف رخصته لحين انتهاء التحقيقات معه في نقابة المهن التمثيلية التي ينتمي إليها.
وقال شاكر خلال «صالون قصر السينما» التابع لوزارة الثقافة المصرية أمس، إن «محمد رمضان تعهد بعدم خلع ملابسه على المسرح لكنه لم يلتزم بهذا الإقرار، وبالتالي لن يمنح أي تصاريح للغناء إلا بعد التحقيق معه من نقابة المهن التمثيلية وإخطار (الموسيقيين) بنتيجة التحقيق».
وأضاف أنه بناء على التقارير المقدمة من لجنة العمل للنقابة، والمكلفة بمراقبة الحفلات فقد تم إثبات مخالفات كثيرة مقدمة من لجنة العمل بعدم التزام الفنان محمد رمضان بالإقرار الموقع منه أو من وكيله أو منظم الحفلات لذلك لم يمنح تصاريح من نقابة المهن الموسيقية».
وتعرض محمد رمضان لانتقادات حادة من متابعين ونقابيين في أكثر من مناسبة، لارتدائه ملابس غير تقليدية، وخلعها في بعض الأحيان، ورغم تعهده لنقابة المهن الموسيقية بعدم تكرار الأمر، فإنه ظهر مجدداً بهذا الشكل الذي وصفه نقيب الموسيقيين بـ«مخالفة الآداب العامة».
ورغم أن عضوية محمد رمضان في نقابة المهن التمثيلية، تتيح له الغناء بموجب بروتوكول موقع بين اتحاد المهن الفنية في مصر، فإنه لن يستطيع مزاولة نشاطه من دون الحصول على تصريح نقابة الموسيقيين، التي أكدت عدم التزامه بالتعهد الذي قام بالتوقيع عليه.
وكشف نقيب الموسيقيين أنه تواصل مع نقيب الممثلين أشرف زكي قبل إصدار القرار. مشيراً إلى أن القرار الصادر يتعلق بحفلات محمد رمضان داخل مصر فقط، لا سيما أن النقابة لا تملك سلطة على الحفلات التي تقام خارج مصر.
وأصدرت نقابة المهن الموسيقية في مصر قراراً بمنع 19 مؤدياً للمهرجانات الشعبية من العمل الفترة المقبلة، وسحب تصاريح بعضهم بجانب منع الممثل حسن أبو الروس كذلك من الغناء.
وتعرض محمد رمضان لانتقادات بالآونة الأخيرة إثر نشره فيديو مع ملكة جمال الهند، أورفاشي راوتيل،. كما تعرض لموجة هجوم كبيرة في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، عقب نشره مقطع فيديو يرقص فيه مع مضيفتين على نغمات أغنيته «يا حبيبي» عبر حسابه الرسمي على موقع «إنستغرام»، خلال رحلته إلى مدينة الجونة بمحافظة البحر الأحمر (جنوب شرقي القاهرة) لحضور حفل افتتاح النسخة الخامسة من مهرجان الجونة وعلق على الفيديو قائلاً: «المضيفة الفرفوشة رزق». وأحدث هذا المقطع جدلاً كبيراً دفع مصادر بشركات طيران للإعلان عن أن «الطائرة التي كان يستقلها رمضان تابعة لإحدى الشركات الألمانية».
وفي بداية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، أكد منصور هندي رئيس لجنة العمل بنقابة الموسيقيين في مصر، في تصريحات صحافية أن محمد رمضان يحصل على تصريح للغناء يسمى تصريح اليوم الواحد، وفقاً للوائح النقابات الفنية الثلاث، مشيراً إلى أنه مع كل تصريح يتعهد محمد رمضان بالالتزام بالقواعد العامة وعدم خلع ملابسه على المسرح.
في المقابل، قال نبيل السويسي، منظم حفلات الفنان محمد رمضان، إن «رمضان سوف يمتثل لقرارات النقابة كما عودنا»، واعتبر السويسي أن «ما يحدث الغرض منه إحداث الوقيعة بين الفنان هاني شاكر كنقيب للموسيقيين، والفنان محمد رمضان»، مضيفاً" «أرى أن هناك طرفاً ثالثاً من مصلحته أن تكون العلاقة ما بين رمضان، والنقابة على صفيح ساخن، وكما ذكر الفنان هاني شاكر، يتم التصريح لحفلات الفنان محمد رمضان، أولاً من خلال نقابته الأساسية»، وأوضح أنه عندما خلع ملابسه في أول حفل له في عام 2019 «كانت النية تتلخص في توظيف خلع الملابس في العرض كما يحدث في جميع العروض التي تتطلب ذلك». على حد تعبيره.
وأشار إلى قيام بعض مطربي حفلات الصيف الماضي في الساحل الشمالي بخلع ملابسهم من دون أن يلتفت أو يعلق أو يشكو منهم أحد.
وأشار إلى أن رمضان لم يحيي سوى حفلة واحدة بعد انتهاء إغلاق «كورونا» ولم يقم فيها بخلع ملابسه فكيف تم إخطار نقيب الموسيقيين بأنه لم يلتزم، وهو أصلا ملتزم تماماً؟.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو