84 قناة تلفزيونية تنقل نهائي أبطال آسيا

84 قناة تلفزيونية تنقل نهائي أبطال آسيا

نضال بحران أشاد بالتنظيم السعودي... وجوائز الاتحاد القاري تعود في 2023
الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15702]
نضال بحران (الشرق الأوسط)

قال نضال بحران، المتحدث الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إن كثافة التغطية التلفزيونية والبالغة أكثر من 84 قناة وشبكة تلفزيونية ناقلة لنهائي دوري أبطال، الذي جرى أمس في العاصمة السعودية الرياض على ملعب الملك فهد الدولي بين الهلال السعودي وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي، تدل على أن الاتحاد القاري يسير بخطى متصاعدة نحو تسويق منتجاته وبطولاته على الصعد كافة.
وقال نضال في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، إن الاتحاد الآسيوي نجح بشكل واضح وفاعل في تسويق بطولاته، وهذا يعكس الثقة في عمل الاتحاد القاري.
وأشاد بالتنظيم السعودي لنهائي أبطال آسيا وقبل ذلك تنظيم دور المجموعات ودور الثمانية ودور النصف النهائي من البطولة، مؤكداً أن هذا يعكس قدرة المملكة على إدارة البطولات بشكل احترافي ومهني ومتميز، وهذا أمر لاحظه المسؤولون في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وشدد على أن السعودية باتت شريكة للاتحاد الآسيوي في استضافة البطولات والمنافسات المهمة، وتساعدنا بشكل واضح في إنجاح البطولات التي تمت هذا العام وأيضاً في عام 2020، حيث تمت استضافة أحداث مهمة في وقت عصيب بسبب جائحة كورونا وحالة الإغلاق العامة التي عاشها العام بشكل اجمع لكن السعودية بحسن إدارتها الأزمة العالمية التي مرّت على العالم نجحت في إظهار إمكاناتها بنجاح.
وشدد بحران على أن ظروف «كوفيد - 19» تسببت في إلغاء حفل جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الخاصة بأفضل لاعب وغيره، لكن الجائزة ستعود في يناير (كانون الثاني) 2023 المقبل.
من ناحيته، أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن استمراره في منصب الرئيس يخضع لرغبة الاتحادات الوطنية الآسيوية وثقتها التي يعتز بها دائماً، معتبراً أن التقدير الذي يلقاه من الجميع والمناخ الإيجابي يعطيه حافزاً للمواصلة حتى عام 2027.
وكان الشيخ سلمان قد تولى رئاسة الاتحاد الآسيوي عام 2013 مكملاً فترة رئاسة القطري محمد بن همام، وجرى تزكيته مرتين عامي 2015 و2019 وتنتهي ولاية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في أبريل (نيسان) 2023.
وأوضح الشيخ سلمان في تصريح لبرنامج «كورة» بقناة «روتانا» التلفزيونية، أنه لا يزال الوقت مبكراً على اتخاذ قرار مؤكد، ومتى ما أحسست برغبة الاتحادات الوطنية في ترشيحي، فسأقوم بذلك وإلا سأعطي الفرصة للآخرين، والحمد لله أعتقد أن هناك رضا من الجميع، وقد مررنا بعامين فيهما الكثير من المنعطفات، لكن تخطيناهما بنجاح».
وأوضح الشيخ سلمان، أن الاتحاد القاري يعمل على تحديث مسابقاته بشكل مستمر ليتناغم مع مستجدات الواقع الآسيوي وللاستفادة من التجارب الرائدة عالمياً، مشيداً بخطوة الاتحاد السعودي للعبة بإشراك سبعة لاعبين أجانب في كل فريق بالدوري السعودي للمحترفين؛ الأمر الذي عزز من قوة الدوري، وكذلك المظهر المميز للمنتخب السعودي في تصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.
وأضاف «لجنة المسابقات واللجنة الفنية لديهما الكثير من الرؤى التطويرية، وكذلك الاتحادات الوطنية وكل ما يفيد الكرة الآسيوية سيتم العمل به».
وأكد، أن نجاح الاتحاد الآسيوي في التعامل مع أزمة «كوفيد - 19» كان وراءه منهجية التكيف مع الواقع ودراسة الحلول وليس الغوص في المشكلة، مضيفاً نحن جزء من العالم، والأكيد أننا تأثرنا بالأزمة العالمية، لكن التكيف والبحث عن الحلول صنع لدينا فضاءات واسعة للاستمرار، وعدم توقف مسابقاتنا دليل على النجاح، وأجدها فرصة لشكر الاتحادات الكروية التي استضافت مباريات التجمع ولدينا اليوم نهائي دوري أبطال آسيا بالرياض وقد نفذت التذاكر كدليل على تعافي الكرة الآسيوية».
وأشاد الشيخ سلمان بالحضور المميز للسعودية كشريك داعم للاتحاد القاري، مضيفاً «تميزت السعودية باستضافة المسابقات الآسيوية، والفرق والمنتخبات التي لعبت بالسعودية أثنت على التنظيم الذي لا شك كان خلفه كفاءات في وزارة الرياضة واتحاد الكرة، فلهم الشكر والتقدير».
واختتم «سنشاهد اليوم ختاماً رائعاً لدوري أبطال آسيا بين الهلال السعودي وبوهانغ الكوري الجنوبي، والقارة كلها ستتابع الحدث وكذلك الكثير ممن هم خارج القارة، فالأرقام التي تحققت بعد مباراة قبل النهائي بين النصر والهلال تؤكد قوة الحضور الآسيوي الجماهيري، والأكيد أن النهائي شهد أرقاماً كبيرة جداً».


آسيا

اختيارات المحرر

فيديو