إيران تأمل في لقاء «بناء» مع مدير وكالة الطاقة الذرية

إيران تأمل في لقاء «بناء» مع مدير وكالة الطاقة الذرية

الاثنين - 17 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 22 نوفمبر 2021 مـ
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده (إ.ب.أ)

أعربت إيران عن أملها في أن تكون زيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يصل طهران، مساء اليوم (الاثنين)، «بناءة»، وذلك قبل أسبوع من استئناف محادثات في فيينا مع القوى الكبرى لمحاولة إنقاذ الاتفاق حول الملف النووي الإيراني، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، الاثنين، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي: «نأمل أن تكون زيارة رافاييل غروسي لطهران بناءة مثل سابقاتها». وأضاف «لطالما أوصينا الوكالة الدولية للطاقة الذرية باستمرار التعاون التقني معنا وعدم السماح لبعض الدول باستغلالها لأغراض سياسية ولتمرير أجندتها».
وسيلتقي غروسي، غدا (الثلاثاء)، رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية محمد إسلامي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان.
وتأتي محادثاته في طهران قبل أسبوع من استئناف المحادثات في فيينا بين إيران والقوى العظمى لمحاولة إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي علق العمل بموجبه منذ وصول الرئيس المحافظ المتطرف إبراهيم رئيسي إلى السلطة في يونيو (حزيران).
والاتفاق الذي أبرم عام 2015 بين إيران من جهة والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، نص على رفع جزء من العقوبات الدولية التي تخنق اقتصاد طهران مقابل الحد بشكل كبير من نشاطاتها النووية ووضع برنامجها النووي تحت رقابة صارمة من الأمم المتحدة.
إلا أن مفاعيل الاتفاق باتت في حكم اللاغية منذ 2018، عندما انسحبت الولايات المتحدة منه أحادياً في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب وأعادت فرض عقوبات قاسية على إيران.


بريطانيا النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو