الرئيس الكولومبي يعتذر بعد ارتداء طلاب الشرطة البدلات النازيّة

الرئيس الكولومبي يعتذر بعد ارتداء طلاب الشرطة البدلات النازيّة

السبت - 15 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 20 نوفمبر 2021 مـ
الطلاب يرتدون البدلات الرمادية والخضراء المرتبطة بالنازيين خلال الحدث الثقافي في كولومبيا (ديلي ميل)

اعتذر الرئيس الكولومبي إيفان دوكي أمس (الجمعة) بعد أن ارتدى طلاب الشرطة البدلات النازيّة خلال حدث التبادل الثقافي «تكريماً لألمانيا»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

ونشرت صور الحفل الخميس على حساب الشرطة الرسمي على «تويتر». يظهر الطلاب وهم يرتدون الزي الرمادي والأخضر الخاص بالنازيين، وكان أحدهم يضع أيضاً شارباً صغيراً على طراز زعيم النازية أدولف هتلر. ويرتدي البعض الآخر الزي الأسود لقوات الأمن الخاصة، مع شارة الصليب المعقوف الحمراء.



وزين العلم الألماني الأسود والأحمر والأصفر والبالونات بنفس الألوان المكان الذي ظهر فيه أيضاً نسخة طبق الأصل من طائرة «لوفتوافي»، ونسخ من الأسلحة النارية النازية.

وأظهرت الصور ضابطي شرطة يرتديان الزي الكولومبي وهم يفتتحان الحدث عبر قص شريط.



وقال حساب الشرطة على «تويتر»: «من أكاديمية الشرطة (سايمون بوليفار) في مدينة تولوا، ننظم أسبوعاً عالمياً مع البلد الضيف ألمانيا... من خلال هذه التبادلات الثقافية، فإننا نعزز معرفة طلاب الشرطة لدينا بالبلدان الأخرى».

وقوبلت الصور بمزيج من الغضب والدهشة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار إحراجاً شديداً للسلطات.

وقال دوكي على «تويتر»: «أي اعتذار عن الملابس النازية غير مقبول وأنا أدين أي مظاهر تستخدم أو تشير إلى رموز ترتبط بالمسؤولين عن المحرقة اليهودية التي أودت بحياة أكثر من ستة ملايين شخص».

وطردت الشرطة رئيس الأكاديمية بسبب الحادثة.

وأوضحت وزارة الدفاع، التي تقع تحت مظلتها الشرطة الكولومبية، في بيان إن إرشاداتها التدريبية «لا تتصور بأي شكل من الأشكال نشاطاً مثل الذي حدث أمس».




وأصدرت السفارتان الألمانية والإسرائيلية في بوغوتا بياناً مشتركاً أعربتا فيه عن «الرفض التام لأي شكل من أشكال الاعتذار أو التظاهر بالنازية».

وبعد تعرضها لانتقادات دولية بسبب قمعها الوحشي للاحتجاجات المناهضة للحكومة في وقت سابق من هذا العام، لجأت الشرطة الكولومبية إلى حملة لتحسين صورتها.


 


كولومبيا أخبار إسرائيل المانيا المحرقة كولومبيا سياسة

اختيارات المحرر

فيديو