بطولة فرنسا: بروفة سهلة لسان جيرمان أمام نانت قبل مواجهة مانشستر سيتي في دوري الأبطال

بطولة فرنسا: بروفة سهلة لسان جيرمان أمام نانت قبل مواجهة مانشستر سيتي في دوري الأبطال

السبت - 15 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 20 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15698]
سان جيرمان يستعد لمواجهتي نانت ومانشستر سيتي وبوكيتينو يرى أن قيادة فريقه مهمة ليست سهلة (أ.ف.ب)

تشهد المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم غداً (الأحد)، مواجهة مرتقبة بين مرسيليا ومضيفه ليون الطموحَين للبقاء على مسافة من المراكز الأوروبية. ومع العودة إلى منافسات «ليغ1» بعد انتهاء الجولة الدولية التي شهدت اكتمال عقد المنتخبات العشرة المتأهلة مباشرة إلى كأس العالم 2022 في قطر، وبينها المنتخب الفرنسي حامل اللقب، سيسعى المتصدر باريس سان جيرمان للحفاظ على فارق النقاط العشر عندما يستضيف نانت اليوم (السبت).
ويلتقي باريس سان جيرمان مع نانت العاشر ومهاجمه كيليان مبابي بفورمة خارقة، بعد أن سجل خمسة أهداف خلال مباراتي منتخب الديوك، ليسهم في تأهلهم إلى النهائيات العالمية للدفاع عن لقبهم. كما حجز النجم الآخر ليونيل ميسي مقعده إلى قطر مع المنتخب الأرجنتيني، وقد يكون متاحاً ضد نانت بعد أن غاب عن مباراتي لايبزيغ الألماني وبوردو. أما البرازيلي نيمار الذي غاب عن منتخب بلاده الضامن تأهله إلى النهائيات، فمن غير المرجح أن يلعب لإصابة عضلية تعرض لها في التمارين مع المنتخب البرازيلي.
وستكون هذه المباراة استعدادية لفريق العاصمة قبل المواجهة المرتقبة والصعبة ضد مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي الساعي للثأر الأربعاء في دوري الأبطال، بعد أن تفوق عليه 2 - صفر في المباراة الأولى بباريس في أواخر سبتمبر (أيلول) الماضي. ويحتل سان جيرمان المركز الثاني بفارق نقطة عن خصمه المقبل، ومتقدماً بأربع نقاط عن كلوب بروج البلجيكي، فيما يتذيل لايبزيغ بنقطة يتيمة. ومُني فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بخسارة وحيدة هذا الموسم في الدوري كانت ضد رين في المرحلة التاسعة، مقابل 11 انتصاراً وتعادل.
وقال بوكيتينو إن قيادة الفريق الباريسي الذي يضم «أفضل اللاعبين على مستوى العالم» مهمة غير هينة، لأن الأمر يتضمن التعامل مع عواطف اللاعبين وجوانب أخرى مختلفة تحيط بهم. وتولى الأرجنتيني بوكيتينو تدريب النادي الفرنسي مطلع العام الحالي، أملاً في قيادة الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى. ويملك سان جيرمان خيارات هجومية عديدة في ظل وجود ميسي ونيمار ومبابي إلى جانب صانع اللعب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا وماورو إيكاردي ويوليان دراكسلر، ما قد يشكل صداعاً للمدرب عند اختيار التشكيلة في كل أسبوع. ونقلت صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية عن بوكيتينو قوله: «العمل يتضمن التعامل مع عواطف اللاعبين... وكل شخص له عالم مختلف عن الآخر على المستويين الشخصي والمهني. أعتقد أن أهم شيء بالنسبة للجهاز الفني هو العمل على تحقيق التوازن في التعاطي مع هذه الجوانب المختلفة». وأضاف بوكيتينو: «علينا أن ندرك أننا نتعامل مع أفضل اللاعبين على مستوى العالم، وأيضاً أسرهم، والتغطية الإعلامية المحيطة بهم وجمهورهم. هذه مهمة ليست هينة».
وفشل سان جيرمان في الاحتفاظ بلقب الدوري الموسم الماضي، كما ودع دوري الأبطال من الدور قبل النهائي. وقال بوكيتينو إنه سيتخذ قراراً متأخراً بشأن ضم نيمار للتشكيلة، مثل الإسباني سيرجيو راموس والإيطالي ماركو فيرتي، لكنه كان متفائلاً بشأن فرص مشاركة نيمار. واستبعد الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما من تشكيلة المباراة بسبب التهاب في معدته. وأردف بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير السابق: «في باريس سان جيرمان أنت مطالب بالفوز. بالفوز بدوري الأبطال والدوري المحلي والكأس وبجميع المباريات... جئنا إلى هنا للاندماج والفوز».
ويحلّ لنس الثاني، المتخلف بعشر نقاط عن سان جيرمان، ضيفاً على بريست السابع عشر غداً (الأحد)، فيما يبحث نيس الثالث (23 نقطة) عن العودة إلى سكة الانتصارات عندما يسافر إلى كليرمون. ويدرك ليون، السابع محلياً والمتألق أوروبياً بعد أن ضمن صدارة مجموعته في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، قبل أن يسقط سقوطاً مدوياً (4 - 1) في رين، أن عليه الفوز ضد ضيفه مرسيليا غداً (الأحد) في ختام المرحلة، إذا أراد الاقتراب من المقاعد الأوروبية.
إلا أن المهمة لن تكون سهلة أمام النادي المتوسطي الرابع (23 نقطة) الذي لم يذُق طعم الهزيمة محلياً في مبارياته الخمس الأخيرة، إلا أنه اكتفى بخمسة تعادلات في آخر سبع مباريات بجميع المسابقات. ويحتل مرسيليا المركز الثالث بمجموعته في «يوروبا ليغ»، بفارق نقطة عن لاتسيو الإيطالي الثاني وأربع عن غلطة سراي التركي المتصدر الذي يحلّ عليه في إسطنبول الخميس.
وكانت رابطة الدوري الفرنسي أعلنت الأربعاء، فرض عقوبة على مرسيليا بلعب مباراة على أرضه خلف أبواب موصدة، على خلفية المشاكل وأعمال الشغب التي وقعت في ملعب «فيلودروم» خلال المباراة ضد سان جيرمان الشهر الماضي. وسيستقبل تروا الأسبوع المقبل من دون جماهيره.


فرنسا كرة القدم فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو