أميركي يقاضي شرطة فلوريدا بعد اعتقاله بتهمة «سرقة» سيارته الخاصة

أميركي يقاضي شرطة فلوريدا بعد اعتقاله بتهمة «سرقة» سيارته الخاصة

الجمعة - 14 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 19 نوفمبر 2021 مـ
عناصر من الشرطة الأميركية (أرشيفية - رويترز)

رفع أحد سكان مدينة ميامي الأميركية دعوى قضائية ضد شرطة فلوريدا بعد أن اعتقلوه بتهمة «سرقة» سيارته الخاصة قبل ثلاث سنوات، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
اتصل صامويل سكوت جونيور بالشرطة في يونيو (حزيران) عام 2018 للإبلاغ عن سرقة سيارته من نوع «جيب كومباس». لكن بعد ساعة، وصلت الشرطة واعتقلته بتهمة السرقة.
في لقطات كاميرا، يمكن رؤية سكوت مكبل اليدين، حيث أخبرته الشرطة أنه يطابق وصف الشخص الذي سرق السيارة.
وقال سكوت، البالغ من العمر 44 عاماً «أقول لكم، أنتم اعتقلتم الرجل الخطأ... يمكنني إثبات ذلك». لكن ضابط الشرطة أصر على أن «وصف الرجل الذي سرق السيارة يشبه مواصفاتك تماماً».
ووفقاً للشكوى، فإن الشرطة وصفت الجاني بأنه «رجل أسود، أصلع، يبلغ طوله نحو 6 أقدام ويرتدي قميصاً أبيض اللون».
وأضاف سكوت وهو يضحك بسبب الموقف «اتصلت بكم لأن سيارتي سُرقت... أعني، لماذا أتصل بالشرطة إذن؟ لماذا أنا مقيد؟».
في الفيديو، ذكر سكوت أطفاله باستمرار، وقال إنهم سيعودون إلى المنزل قريباً. وأضاف، أن جميع أغراضه كانت في السيارة عندما سُرقت.
لكن الشرطة اتهمته بمغادرة مكان الحادث، والإبلاغ الكاذب عن جريمة، وعدم حمل رخصة سلاح مخفي، وحيازة القنب.
في النهاية، أسقط مكتب المدعي العام لمقاطعة ميامي ديد التهم وتم إطلاق سراح سكوت.
الآن، بعد ثلاث سنوات، يقاضي الرجل مدينة ميامي والضباط جوناثان جوزمان، مايكل بلوم، وبراندون ويليامز، وميغيل هيرنانديز، وراندي كارييل لاستجوابه واعتقاله «كما لو أنه سرق سيارته الخاصة».
وتشمل مزاعم سكوت التفتيش غير القانوني والسجن والمقاضاة الكيدية. وقد سعى للحصول على تعويضات بقيمة 500 ألف دولار (370 ألف جنيه إسترليني).
وقال محاميه فودلين بيير «لقد أبلغ رجال الشرطة لأنه أعتقد أنهم سيساعدونه... وبعد ذلك اتضح أنهم تصرفوا معه بطريقة عنصرية».


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو