أول «ولادة عذرية» لطائر الكندور في أميركا

أول «ولادة عذرية» لطائر الكندور في أميركا

الاثنين - 26 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 01 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15679]
طائر الكندور المهدد بالانقراض (حديقة حيوان سان دييغو)

أبلغ العلماء عن أول «ولادة عذراء» معروفة في طائر الكندور بكاليفورنيا، حيث ولد طائران دون أن يشارك أي ذكور في تخصيب البيض. وتوصل الباحثون في الدراسة المنشورة، أول من أمس، بدورية «الوراثة»، التي وثقت هذه الحالة، إلى اكتشاف غير متوقع، وهي أن جينومات هذين الطائرين لا تحتوي على حمض نووي لأي من ذكور الكندور، بعد مراجعة قاعدة بيانات جينية تشمل جميع أنواع الكندور في كاليفورنيا.
وأفاد باحثون بأن طائري الكندور اليتيمين، اللذين ولدا بلا أب، مثالان نادران لنوع من التكاثر اللاجنسي يسمى التوالد العذري. وأثناء التوالد العذري، يحدث التطور الجنيني العفوي بدون إخصاب، وهذا هو أول مثال على «ولادة عذراء» تنتج طيوراً قابلة للحياة في مجموعة من الكندور البري. ويعد اكتشاف هذه الاستراتيجية الإنجابية الخالية من الذكور في الكندور في كاليفورنيا أمراً مهماً، لأنه قبل بضعة عقود فقط، اقتربت الأنواع بشكل خطير من التلاشي من البرية.
وفي الثمانينات، بقي أقل من عشرين من الكندور في البرية، لكن جهود الحفظ المخصصة وبرامج التربية أعادت الكندور إلى حافة الانقراض. واعتباراً من عام 2020، كان هناك 504 من طيور الكندور، من بينها 329 طائراً برياً، والباقي يطير بشكل حر، وفقاً لتقرير نُشر في ديسمبر (كانون الأول) من ذلك العام، من قبل برنامج كاليفورنيا لاستعادة الكندور بوزارة الداخلية الأميركية.
ورغم ذلك لا يزال هذا النوع من الأنواع المهددة بالانقراض، ومن ثم فإن العثور على أن الكندور يمكنه التكاثر اللاجنسي، يزيد من فرص هذا الطائر في إنتاج ذرية، ويعد هذا أمراً كبيراً جداً، كما تقول سينثيا شتاينر، المؤلفة المشاركة بالدراسة، وهي مديرة مساعدة في علم الوراثة في تحالف الحياة البرية في حديقة حيوان سان دييغو.
وعلى مدار الثلاثين عاماً الماضية، قام الباحثون بفهرسة بيانات الحمض النووي من كل كندور في كاليفورنيا، ويوجد أكثر من 1000 طائر في المجموع في قاعدة بيانات.
وتضيف شتاينر، أن العلماء الذين يعملون مع الكندور يقومون بإجراء تحليل جيني للطيور بشكل روتيني لتحديد العلاقات، التي تمكنهم من تربية الكندور بما يحافظ على التنوع الجيني، وهذا النهج يساعد على منع زواج الأقارب وتطور الاضطرابات الموروثة التي تؤدي إلى تشوهات في الأجنة ونفوق الأجنة المتأخر.


أميركا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

فيديو