إعادة حمدوك إلى منزله... وقوات الأمن تفرّق متظاهرين بغازات مسيلة للدموع

إعادة حمدوك إلى منزله... وقوات الأمن تفرّق متظاهرين بغازات مسيلة للدموع

الثلاثاء - 20 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 26 أكتوبر 2021 مـ
متظاهرة في تجمع مناهض للسلطة العسكرية في الخرطوم (إ.ب.أ)

أعيد رئيس الوزراء السوداني المقال عبد الله حمدوك إلى منزله في الخرطوم، اليوم الثلاثاء، بعد تأمين المنزل، بحسب ما قال مسؤول عسكري طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول: «تمت إعادة عبد الله حمدوك الى منزله في كافوري واتخاذ اجراءات أمنية حول المنزل». ورفض المسؤول الرد على سؤال عما اذا كان ذلك يعني الإفراج عنه أم وضعه تحت الإقامة الجبرية.

في غضون ذلك، أطلقت قوات الأمن مساء اليوم غازات مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين مناهضين للعسكريين كانوا يغلقون شارعا رئيسيا في منطقة بري بشرق الخرطوم.

ومنذ أعلن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان انقلابه على شركائه المدنيين في المؤسسات الانتقالية التي شكلت عقب إطاحة عمر البشير في 2019، نزل متظاهرون مناهضين للجيش الي الشوارع للمطالبة بتمكين المدنيين من السلطة. وحاولت قوات الأمن إزالة متاريس من الحجارة وجذوع الشجر وضعها المتظاهرون لغلق الشارع، إلا أن هؤلاء أعادوها.


السودان أخبار السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

فيديو