«التعاون الإسلامي» تدعو الأطراف في السودان إلى الحوار والالتزام بالوثيقة الدستورية

«التعاون الإسلامي» تدعو الأطراف في السودان إلى الحوار والالتزام بالوثيقة الدستورية

الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 25 أكتوبر 2021 مـ
متظاهرون سودانيون ينظمون مسيرة في شارع الستين بالعاصمة الخرطوم للتنديد باعتقالات الجيش لأعضاء الحكومة السودانية (أ.ف.ب)

دعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، اليوم (الاثنين)، جميع الأطراف السودانية إلى الالتزام بالوثيقة الدستورية وبما تم الاتفاق عليه بشأن الفترة الانتقالية.
وقالت المنظمة، إنها تتابع بانشغال تطورات الوضع في السودان، فيما أكد أمينها العام، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن الحوار هو السبيل لتجاوز الخلافات تغليباً للمصلحة العليا للشعب السوداني ولتحقيق تطلعاته في الأمن والاستقرار والتنمية الازدهار.
كانت وزارة الثقافة والإعلام السودانية قد أكدت اعتقال أعضاء بمجلس السيادة الانتقالي من المكون المدني وعدد من وزراء الحكومة الانتقالية بواسطة قوات عسكرية مشتركة واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.
كما أكدت، عبر حسابها على موقع «فيسبوك»، قطع خدمة الإنترنت عن شبكات الهواتف الجوالة، وإغلاق الجسور من قبل قوات عسكرية.
ويعيش السودان حالة من التوتر منذ أن أفسحت محاولة انقلاب فاشلة الشهر الماضي المجال لتراشق حاد بالاتهامات بين الطرفين العسكري والمدني اللذين يفترض تقاسمهما للسلطة بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في 2019.
وأطيح بالبشير وسُجن بعد شهور شهدت احتجاجات في الشوارع. وكان من المفترض أن يقود الانتقال السياسي المتفق عليه بعد الإطاحة به إلى إخراج السودان من عزلته التي عاشها في ظل حكم البشير الذي استمر لثلاثة عقود وكان من المقرر أن يؤدي إلى انتخابات بحلول نهاية 2023.


السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

فيديو