دراسة: عادات نوم الرضيع تؤثر على صحته في المستقبل

دراسة: عادات نوم الرضيع تؤثر على صحته في المستقبل

الأحد - 18 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 24 أكتوبر 2021 مـ
حصول الأطفال حديثي الولادة على نوم جيد يقلل من خطر إصابتهم بالسمنة في الكبر (رويترز)

أكدت دراسة جديدة أن عادات نوم الطفل وعدد الساعات التي يحصل فيها على راحة يومياً يمكن أن تؤثر بشكل كبير على صحته في المستقبل.
ووفقاً لصحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد وجدت الدراسة أن حصول الأطفال على نوم جيد في الأشهر الستة الأولى من حياتهم يقلل من خطر إصابتهم بالسمنة في الكبر.
وراقب الباحثون التابعون لمستشفى بريغهام ومستشفى ماساتشوستس العام عادات النوم ومؤشرات كتلة الجسم لـ298 طفلاً ولدوا في الفترة ما بين عامي 2016 و2018.
ووجد الباحثون أن ساعة واحدة إضافية من النوم تقلل من خطر زيادة الوزن بنسبة 26 في المائة.
وبالمثل، لوحظ أن الأطفال حديثي الولادة الذين يستيقظون قليلاً في الليل أقل عرضة لزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
ووفقًا للفريق، فإن السبب الدقيق لهذه العلاقة بين انتظام النوم والحفاظ على الوزن في المستقبل غير واضح، لكنهم يعتقدون أن الحصول على مزيد من النوم قد يعزز ممارسات التغذية الروتينية، ما يوقف الإفراط في تناول الطعام.
وقالت عالمة الأوبئة وخبيرة النوم سوزان ريدلاين، والتي قادت فريق الدراسة: «في حين أن الارتباط بين عدم كفاية النوم وزيادة الوزن أمر معروف لدى البالغين والأطفال الأكبر سناً، فإن هذا الارتباط لم يتم التعرف عليه مسبقاً عند الرضع».
وأضافت: «يجب على الآباء استشارة الأطباء حول أفضل الممارسات لتعزيز النوم الصحي لأطفالهم، مثل الحفاظ على جداول نوم متسقة، وتوفير مساحة مظلمة وهادئة للنوم».
وتم نشر النتائج الكاملة للدراسة في مجلة SLEEP.


أميركا اطفال الصحة

اختيارات المحرر

فيديو