مسؤول إسرائيلي: إعادة فتح القنصلية الأميركية للفلسطينيين بالقدس قد لا تحدث

مسؤول إسرائيلي: إعادة فتح القنصلية الأميركية للفلسطينيين بالقدس قد لا تحدث

الأحد - 18 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 24 أكتوبر 2021 مـ
القنصلية الأميركية في القدس (أ.ف.ب)

قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، اليوم الأحد، إن الإدارة الأميركية قد تصرف النظر عن تنفيذ خطتها لإعادة فتح بعثة دبلوماسية أميركية للفلسطينيين في القدس، بعد أن أبدت إسرائيل اعتراضها على مثل هذه الخطوة.

وكانت قنصلية القدس قد أُدمجت في السفارة الأميركية عندما نقلتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، من تل أبيب في 2018 إلى المدينة المتنازع عليها، في خطوة مثلت تحولاً عن السياسة الأميركية أشادت بها إسرائيل وندد بها الفلسطينيون، حسبما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وفي الشهر الماضي أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، مجدداً، خطة واشنطن لإعادة فتح القنصلية في إطار المساعي الرامية لإصلاح العلاقات مع الفلسطينيين. ولم يذكر إطاراً زمنياً لذلك. وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي إيدان رول، لتلفزيون «واي نت» الإسرائيلي، «أعتقد أن لدي أسباباً وجيهة للاعتقاد أن ذلك لن يحدث». وأضاف: «الأميركيون يتفهمون تعقد الوضع السياسي... ولنا (معهم) علاقات طيبة للغاية... ولا نؤمن بمفاجأتهم بشيء... ولا أعتقد أنهم سيحاولون مفاجأتنا بشيء».

ولم يتسن لوكالة «رويترز» الاتصال بالمتحدثين باسم السفارة الأميركية للتعليق.

وتعتبر إسرائيل القدس كلها عاصمتها الموحدة، وتقول إنها لن توافق على إعادة فتح القنصلية. ويريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم في المستقبل.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن إعادة فتح القنصلية قد يضعف موقف رئيس الوزراء نفتالي بينت، ويقوض حكومته الائتلافية الهشة.


فلسطين القدس النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو