كندا: المواطنون المصابون بسبب الجليد في الشوارع بوسعهم مقاضاة المحليات

كندا: المواطنون المصابون بسبب الجليد في الشوارع بوسعهم مقاضاة المحليات

الجمعة - 16 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 22 أكتوبر 2021 مـ

قضت المحكمة العليا الكندية بأن البلديات المحلية ليست محصّنة ضد الإهمال أو الدعاوى القانونية ضد تقصيرهم في إزالة الجليد، بعدما قدَّمت سيدة دعوة قضائية ضد بلدية المدينة التي تسكن بها، بعدما أُصيبت ساقها وهي تتسلق بحيرة ثلجية في نيلسون، كولومبيا البريطانية، في عام 2015، حسبما أفادت به «هيئة الإذاعة البريطانية».
وطالبت تارين جوي مارشي البلديو بدفع تعويض قيمته مليون دولار كندي (810 آلاف دولار أميركي).
وقد يؤدي الحكم، الصادر من المحكمة العليا في كندا يوم الخميس المقبل، إلى اندلاع موجة من الدعاوى القضائية ضد الانزلاق والسقوط بالشوارع في جميع أنحاء البلاد، إذا صدر الحكم لصالح المدعي.
حظيت القضية باهتمام واسع النطاق، وتدخلت مدينتي تورونتو وأبوتسفورد في القضية، جنباً إلى جنب مع المدعين العامين من مقاطعات ألبرتا وكولومبيا البريطانية وأونتاريو. حيث تنفق المدن الكندية مئات الملايين على إزالة الثلوج كل عام.
قال القاضي الأول الذي نظر في القضية، إن مارشي «ليست محظوظة»، فقد تعرضت للمخاطر عندما تسلقت فوق ضفة الجليد، وإن إزالة الجليد هي من مسؤولية المدينة، وبالتالي فهي محصنة ضد التقاضي.
لكن المحكمة العليا وجدت أن هذا القرار تعسفي للغاية، وأوضحت أن قرار توفير إزالة الجليد يمكن اعتباره سياسة بلدية عامة، ولكن اختيار البلدية لما يجب إزالته وما لا يجب إزالته لا يعتبر سياسة عامة.


اختيارات المحرر

فيديو