قوافل دينية مصرية إلى السودان لنشر «الوسطية»

قوافل دينية مصرية إلى السودان لنشر «الوسطية»

بمشاركة أئمة وواعظات البلدين
الجمعة - 16 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 22 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15669]

تُطلق مصر قوافل دينية إلى السودان لنشر «الوسطية» بمشاركة أئمة وواعظات من البلدين. وقالت وزارة الأوقاف المصرية إن «قافلة دعوية كبرى من الأئمة والواعظات المصريين سوف تنطلق خلال أيام إلى السودان، ليقوموا مع نظرائهم من أئمة وواعظات السودان بعدة قوافل دعوية مشتركة تجوب عدداً من الولايات والمناطق السودانية، لنشر روح التسامح الديني وأسس العيش المشترك، وتعزيز روح التواصل بين العاملين في المجال الدعوى بالبلدين». يشار إلى أنه سبق أن تم تنظيم قافلة لأئمة مصر والسودان إلى الخرطوم في فبراير (شباط) الماضي. كما شارك عدد من الأئمة السودانيين في برامج تدريبية وورش عمل بالقاهرة حول قضايا «تجديد الخطاب الديني، ومواجهة الأفكار المتطرفة».
وأكدت «الأوقاف المصرية» في بيان لها أمس أن «القافلة تأتى في إطار التعاون الوثيق والمشترك مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف السودانية في نشر الفكر الوسطd والعمل الدعوي المشترك». وقال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة في وقت سابق إن «التعاون مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف السودانية يعد نموذجاً فريداً ومتميزاً للتعاون»، مضيفاً «ماضون وبقوة سريعة في التعاون المثمر، وقد أعطينا نموذجاً في التعاون المثمر تمثل في الدورات التدريبية المشتركة للأئمة والواعظات والقوافل الدعوية، ومن المقرر أن تكون القافلة الدعوية الثانية للأئمة والواعظات إلى السودان مطلع نوفمبر (تشرين ثاني) المقبل»، مشيرا ًإلى «التوافق التام في المنهج الفكري والعمل على نشر ثقافة التسامح الديني ومواجهة الفكر المتطرف والجماعات المتطرفة». فيما أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالسودان الشيخ نصر الدين مفرح في وقت أن «وزارته تعمل بقوة على نشر الفكر الوسطي المستنير ونبذ العنف والتطرف، وفي سبيل تحقيق ذلك تتعاون تعاوناً كبيراً مع مصر، التي فتحت أبوابها للتدريب والتثقيف والقوافل الدعوية المشتركة»، لافتاً إلى أن «الوعي والثقافة والخطاب الديني الرشيد والرعاية الاجتماعية، من أهم عوامل القضاء على الإرهاب والفكر المتطرف».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو