مورينيو يتعرض لأقسى خسارة في مسيرته بسقوط كبير لروما

مورينيو يتعرض لأقسى خسارة في مسيرته بسقوط كبير لروما

الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 21 أكتوبر 2021 مـ
المدرب البرتغالي جوزيه مورنيو (إ.ب.أ)

ألحق بودو - غليمت النرويجي المغمور أقسى خسارة في مسيرة المدرب البرتغالي جوزيه مورنيو عندما أسقط ضيفه روما الإيطالي (6 - 1) ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات للمسابقة القارية المستحدثة «كونفرنس ليغ»، اليوم الخميس، في أمسية شهدت أيضاً سقوط توتنهام الإنجليزي بهدف نظيف أمام مضيفه فيتيس الهولندي.

وكانت هذه المرة الأولى التي تتلقى فيها شباك فريق يشرف عليه مورينيو ستة أهداف في المباراة رقم 1008 في مسيرته التدريبية، وفق موقع «أوبتا» للإحصاءات.

وسبق لمورينيو أن تعرض لخسارة بنتيجة (5 - صفر) ضد برشلونة عندما كان مدرباً لريال مدريد ضمن منافسات الدوري الإسباني في نوفمبر (تشرين الثاني) 2010، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وواصل بطل النرويج انطلاقته القوية، وتصدر المجموعة الثالثة بسبع نقاط بعد فوز ثانٍ مقابل تعادل، فيما تجمد رصيد فريق العاصمة الإيطالية عند ست نقاط في المركز الثاني أمام سسكا صوفيا البلغاري وزوريا لوهان النمسوي اللذين يلتقيان لاحقاً.

وفي مدينة بودو الواقعة في الدائرة القطبية الشمالية في أجواء باردة وصلت فيها الحرارة إلى درجتين مئويتين، فشل روما بتشكيلته الرديفة في تعويض خيبة سقوطه أمام مضيفه يوفنتوس في الدوري نهاية الأسبوع الفائت.





وانتهى الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بنتيجة 2 - 1 بفضل إيريك بوتايم وباتريك بيرغ (8 و20) قبل أن يقلص الإسباني كارليس بيريس الفارق (28). ودفع مورينيو ببراين كريستانتي والأرميني هنريك مخيتاريان والأوزبكستاني إلدور شومورودوف مطلع الشوط الثاني، إلا أن بوتايم رد سريعاً بهدف ثالث في الدقيقة 52.

حاول مورينيو تدارك الموقف وزج أيضاً بالمهاجم الإنجليزي تامي أبراهام ولورنتسو بيليغريني بعد مرور ساعة على انطلاق المواجهة، لكن بودو-غليمت رد بأقسى طريقة ممكنة بتسجيل ثلاثة أهداف جديدة.

وفي المجموعة السابعة، تعرض توتنهام للخسارة الأولى في المسابقة مقابل تعادل وفوز ليتراجع إلى المركز الثالث برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين عن فيتيس الثاني وثلاث عن رين الفرنسي المتصدر الفائز (2 - 1) على مضيفه مورا السلوفيني المتذيل من دون رصيد.

وسجل الألماني ماكسيميليان فيتيك هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 78 بكرة جميلة على الطائر منخفضة بيسراه من خارج المنقطة.

ولعب النادي اللندني من دون نجومه المهاجم هاري كين والكوري الجنوبي هيونغ - مين سون ونجوم آخرين لم يوجدوا حتى على مقعد البدلاء.


النرويج رياضة كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو