«التدخين يقتل» قد تطبع على كل سيجارة في بريطانيا

«التدخين يقتل» قد تطبع على كل سيجارة في بريطانيا

الأربعاء - 14 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 20 أكتوبر 2021 مـ

قالت صحيفة «غارديان» البريطانية إن نواباً بريطانيين تقدموا بمقترح طباعة عبارة «التدخين يقتل» على كل سيجارة ضمن مجموعة من المقترحات الصارمة التي تهدف إلى إقناع المدخنين بالتوقف عن العادة المميتة.
وأوضحت الصحيفة أن أعضاء البرلمان البريطاني قدموا تعديلات على مشروع قانون الصحة والرعاية والذي من شأنه أن يسمح لوزير الصحة بجعل التحذيرات الصحية المصورة إلزامية.
وقالت ماري كيلي فوي، النائبة عن حزب العمال، والتي قدمت المقترح، إنها تأمل أن تمنع التحذيرات الصحية الناس خاصة الشباب من إغراء التدخين، وتابعت: «نحن نعلم أن السجائر هي عصي السرطان وتقتل نصف من يدخنها».
وأضافت أنها تأمل أن يشجع مقترحها بعض المدخنين على الإقلاع عن التدخين لأنهم رأوا تلك الرسالة على السجائر في كل مرة يدخنون فيها، وأكدت أن «العمل الجريء» فقط هو الذي سيساعد الحكومة على تحقيق طموحها بأن تصبح إنجلترا خالية من التدخين بحلول عام 2030.
وذكرت الصحيفة البريطانية أن علب السجائر تحمل بالفعل رسائل تحذيرية مثل «التدخين يسبب السرطان»، بالإضافة إلى صور الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة في المستشفى بأمراض مرتبطة بالتدخين، ولكن فوي تريد أن تُجبر شركات التبغ على وضع معلومات صحية على العلب.
ولفتت الصحيفة أن نسبة البالغين الذين يدخنون في المملكة المتحدة انخفضت خلال السنوات الأخيرة إلى 14.1 في المائة، وهو أقل رقم تم تسجيله على الإطلاق، نتيجة للقيود المشددة على تسويق السجائر وحملات تذكير الجمهور بمخاطرها.
وقالت «غارديان» إن مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة والكلية الملكية للأطباء، التي تمثل أطباء المستشفيات، تدعم خطة فوي، وكذلك قدم وزير مجلس الوزراء السابق المحافظ، السير جورج يونغ، بشكل منفصل مشروع قانون في مجلس اللوردات يسعى إلى ضمان أن تحمل السجائر مثل هذه التحذيرات، والتي يمكن أن تكون من بينها عبارة تقول: «التدخين يسبب السرطان».
وقد حظيت تعديلات فوي بموافقة النائب المحافظ بوب بلاكمان ووزيري الصحة والعدل في حكومة الظل، وستمكّن تلك التعديلات الحكومة من فرض ضريبة جديدة على أرباح شركات التبغ، مع استخدام العائدات لتمويل أنشطة الإقلاع عن التدخين.
وقالت ديبوراه أرنوت، الرئيسة التنفيذية لمنظمة العمل بشأن التدخين والصحة، إنه سبق التقدم باقتراح وضع التحذيرات على السجائر منذ أكثر من 40 عاماً من قبل وزير الصحة آنذاك جورج يونغ، ولكن شركات التبغ احتجت على أن الحبر سيكون ساماً للمدخنين.
وفي المقابل، انتقد سايمون كلارك، مدير مجموعة فورست المؤيدة للتدخين، مقترحات فوي وقال: «الكل يدرك المخاطر الصحية للتدخين، هناك تحذيرات صحية ضخمة يستحيل تجاهلها على كل علبة سجائر، بما في ذلك صور بشعة للأمراض المرتبطة بالتدخين».
وتابع: «التبغ يباع في عبوات صغيرة ويُحظر عرضه في المتاجر، لقد طفح الكيل، إذا كان الكبار لا يزالون يختارون التدخين، فهذه مسألة تخصهم، وليس الحكومة».


بريطانيا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو