«أبل ووتش سيريز 7» الجديدة: تصميم رشيق ومتين

«أبل ووتش سيريز 7» الجديدة: تصميم رشيق ومتين

شاشة أكبر تسهل استخدام التطبيقات وبطارية أطول عمراً
الثلاثاء - 13 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 19 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15666]

وصلت ساعة أبل الذكية الجديدة «أبل ووتش سيريز 7» إلى الأسواق بشاشة أكبر، ووجهين جديدين ليختار المستخدم بينهما. وكانت «أبل» قد كشفت الستار عن أحدث ساعاتها الذكية هذا الشهر إلى جانب هاتف «آيفون 13»، ثم بدأت بشحن وحداتها إلى المستهلكين الذين وضعوا طلباتهم المسبقة منذ الثامن من أكتوبر (تشرين الأول). ويبدأ سعر «أبل ووتش سيريز 7» Apple Watch Series 7 من 399 دولاراً لنموذج الـ41 ملم، و429 دولاراً لنموذج الـ45 ملم.

نموذج جديد

اتسعت الشاشة في الساعة الجديدة بنسبة 20 في المائة، وتراجعت سماكتها بنسبة 40 في المائة مقارنة بإصدار العام الماضي. يعرف محبّو التقنية أنّ هذه التغييرات تعني استخداماً أسهل للتطبيقات على الساعة. أمّا للذين يبحثون عن الوظائف الأساسية، فيمكنهم الاستفادة من الشاشة الواسعة للحصول على صورٍ ونصوصٍ أوضح.

ما الجديد في ساعة «أبل» الجديدة؟

> الشاشة. تُعدّ شاشة «ريتينا» الجديدة في «أبل ووتش سيريز 7» التحديث الأبرز هذه المرّة، خصوصاً أن حوافها أرقّ بنسبة 40 في المائة مقارنة بإصدار العام الماضي، ما يتيح للتطبيق أو وجه الساعة تغطية كامل هذه المساحة. وتفاخر «أبل» أيضاً بأنّ شاشة هذا العام أكثر سطوعاً بنسبة 70 في المائة في الأماكن المقفلة مقارنة بسلفها، ما يجعلها أفضل للقراءة.

تعرض الشاشة العريضة الجديدة مفاتيح أكبر في وظيفة كلمة المرور تتيح للمستخدم الطباعة بدقّة. ولذا فإنكم ستتمكنون في النّادي الرياضي وأثناء السير، من قراءة البيانات المعروضة مثل السعرات الحرارية ومعدّل نبض القلب والمسافة، بوضوح أكبر.

> وجوه الساعة. يستغل البعض من تعدد وجه face الساعة الجديدة المساحة الإضافية وأبرزها: وجه «مودولار ديو» Modular Duo الذي يأتي على شكل مركز بيانات يضمّ الوقت ومعلومات أخرى، كدرجة الحرارة وأحوال الطقس واتجاهات السوق المالية ونشاط المرتدي ومعدّل نبض القلب؛ ووجه «كونتور» Contour الذي تتقدّم فيه الأرقام إلى حافّة الشاشة، ليبرز الرقم الذي يشير إلى الساعة.

وإلى جانب هذين الوجهين الحصريين، يوجد وجه جديد اسمه «وورلد تايم» World Time (توقيت العالم) الذي يعمل على جميع الساعات التي تشغّل نظام «ووتش» OS watchOS ويعرض المناطق الزمنية الأربع والعشرين وغيرها من المعلومات القابلة للتخصيص.

متانة وشحنة أعلى

> المتانة. تتميّز الساعة الجديدة بمزيد من المتانة، وتشير «أبل» إلى أنّ الكريستال الأمامي المستخدَم في تصميمها أقوى بنسبة 50 في المائة لضمان أفضل مقاومة للتشققات، فضلاً عن أنّها النموذج الأوّل الذي يحصل على أعلى تصنيف في مقاومة الغبار، إلى جانب تصنيفها المقاوم للمياه على عمق 50 متراً.

> البطارية والشاحن. يأتي النموذج الجديد مع شاحن USB - C سريع يزوّد الساعة بالطّاقة بسرعة أكبر بـ33 في المائة من النموذج السابق. تروّج الشركة أنّ بطارية الساعة الذكية الجديد تدوم طوال اليوم، أي ما يقارب 18 ساعة. وإذا كنتم تريدون ارتداءها خلال النوم، يمكنكم شحنها لثماني دقائق قبل الذهاب إلى السرير لتعمل طوال الليل.

> الألوان. تقدّم لكم ساعة «أبل» الذكية الجديدة خمسة ألوانٍ لتختاروا منها (منتصف الليل (الأسود)، ضوء النجم (الفضي)، والأخضر والأزرق والأحمر)، إذا كنتم من محبّي إطار الألمنيوم. أمّا التصميم المصنوع من الفولاذ الصلب، فيتوفّر بألوان الأسود والذهبي والرصاصي والفضي والتيتانوم ولكنّها أغلى (699 دولاراً وما فوق).

وظائف صحية

ما الوظائف الأخرى التي تؤديها «أبل ووتش سيريز»؟ تتعقّب أجهزة الاستشعار الموجودة فيها – كما في «أبل ووتش سيريز 6» – معدّل نبض القلب ومستويات الأكسجين في الدمّ، بالإضافة إلى تخطيط القلب الذي يقيس نشاط القلب، ويستطيع تحديد ما إذا كنتم تعانون من إيقاع منخفض أو مرتفع أو غير منتظم. هل تتساءلون إذا كنتم تحصلون على ساعات نومٍ كافية؟ تستطيع الساعة أن تتابع هذا الأمر أيضاً إلى جانب قياسات أخرى وأنتم نائمون. وفي الإصدار الجديد أيضاً أصبح بإمكانكم استعمال لوحة مفاتيح كاملة على اختلاف أحجام الأصابع، والنقر عليها بدقّة، إذا كنتم تحبّون التواصل بهذه الطريقة. كما تضمّ الساعة شاشة النسخ القديمة التي تسمح للمستخدم برسم الحرف لكتابة نصه.

ترصد «سيريز 7» أيضاً السقطات بفضل أجهزة استشعار السرعة والاتجاه (تعمل ميزة رصد السقطات تلقائياً لدى المستخدمين في سنّ 55 عاماً وما فوق). وفي حال حصل وسقطتم، تعرض لكم خياراً فورياً للاتصال بالإسعاف؛ وإذا وقعتم ولم تتحرّكوا لمدّة 60 ثانية، تتصل الساعة بالطوارئ أوتوماتيكياً وتعلم جهات الاتصال الطارئة التي حددتموها في هاتفكم.

وتجدر الإشارة إلى أنّ ميزة رصد السقوط أضيفت إلى إصدار البرنامج التشغيلي «ووتش OS 8» لدى راكبي الدراجات والرياضيين، الشهر الماضي، في «أبل ووتش سيريز 3» وما تلاها.

ضرورات واختيارات

هل تحتاجون لساعة «سيريز 7» الجديدة؟ يحبّ الكثيرون فكرة ارتداء الساعة الذكيّة، لأنّها تغنيهم عن استخدام هاتفهم لمعرفة الوقت أو لقراءة رسالة أو الإجابة عن اتصال. تتميّز ساعات «أبل» الذكية بخفّة الوزن (42.5 غرام) حتّى للنماذج الأكبر حجماً منها - أي أنّكم لن تشعروا بوجودها تقريباً. وإذا كان للرشاقة مكانة كبيرة في حياتكم، لا شكّ أنّ الساعة الذكية ستكون مهمّة جداً لمراقبة معدّل نبض القلب والمسافات ومدة التمارين، خصوصاً أن «أبل» لا تتوقّف عن إضافة خدمات الرشاقة التي تجعل الساعة جزءاً لا يتجزّأ من نشاطات المرتدي (عند شراء أي ساعة «أبل»، ستحصلون على اشتراك مجّاني لمدّة ثلاثة أشهر في أي من هذه الخدمات، وبعدها يصبح الاشتراك 9.99 دولار في الشهر).

تعتبر الساعة الذكيّة خياراً ضرورياً أيضاً، إذا كان أحد أفراد عائلتكم معرّضاً للسقوط. يمكنكم الاشتراك بخدمة خلويّة (أو بالـ«آيفون» القريب أو حتّى بالواي – فاي، لضمان حصول اتصالات الطوارئ عند الحاجة). Bولكن إذا كنتم تملكون أي ساعة من «أبل» صدرت في السنوات الثلاث الماضية، وتشعرون بالرضا عن أدائها، فلا داعي للتجديد اليوم. (إذا كنتم مهتمّين بالحصول على المزايا الصحية كمعدّل الأكسجين في الدم وتخطيط القلب ورصد السسقوط، فستحتاجون إلى «أبل ووتش سيريز 4»، الصادرة عام 2018، وما تلاها). أمّا إذا كنتم ممن يحبّون الشاشات الكبيرة، فيجب أن تفكّروا جدياً بالساعة الجديدة.

* «يو إس إي توداي»

- خدمات «تريبيون ميديا»


Technology

اختيارات المحرر

فيديو