مدرب الفتح يجهز كويفا لمواجهة أبها... وباتنا يواصل الغياب

مدرب الفتح يجهز كويفا لمواجهة أبها... وباتنا يواصل الغياب

الاثنين - 12 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 18 أكتوبر 2021 مـ
فيريرا مدرب فريق الفتح خلال مواجهة فريقه أمام التعاون (رابطة الدوري السعودي للمحترفين)

بدأ المدرب البلجيكي يانيك فيريرا في تجهيز اللاعب البيروفي كويفا لقيادة فريقه الفتح في المباراة القادمة أمام أبها، ضمن مباريات الدوري السعودي للمحترفين، بعد أن فضل الإبقاء عليه على مقاعد البدلاء في مواجهة التعاون الماضية، إثر تأخره في الوصول للمملكة بعد ختام مشاركته مع منتخب بلاده في الجولة السابقة من تصفيات أميركا الجنوبية نحو الوصول للمونديال.
ولم يشارك كويفا نهائياً خلال المباراة الماضية، حيث فضّل المدرب الاستعانة بالعناصر التي تواجدت في التدريبات الإعدادية للفريق رغم القيمة الفنية العالية التي يمثلها اللاعب في الثلث الهجومي للفتح.
في الوقت الذي تأكد تواصل غياب اللاعب المغربي البارز مراد باتنا عن المباراتين المقبلتين على الأقل في بطولة الدوري ضد أبها والفيصلي، حيث يواصل برنامجه العلاجي والتأهيلي، إثر الإصابة التي تعرض لها أثناء وجوده في معسكر منتخب بلاده، ما أفقد الفتح أحد أهم العناصر الأساسية في المباريات الأخيرة.
وسيخوض الفتح المباراة القادمة مكتمل الصفوف عدا غياب باتنا، حيث بات جميع اللاعبين الذين أصيبوا في وقت سابق في كامل الجاهزية البدنية والطبية للمشاركة.
وكان فريق الفتح قد حقق فوزاً قوياً على التعاون بثلاثة أهداف نظيفة استعاد على أثرها نغمة الانتصارات بعد أن غاب عن النتائج الإيجابية 3 جولات متتالية، كما أن الرقم التهديفي الذي سجل في مباراة واحدة كان الأفضل في المباراة الماضية ليؤكد بذلك الفريق التحسن على المستوى الهجومي مع كسر اللاعب الكرواتي إيفان سانتني حاجز الغياب عن التهديف وتسجيل هدفين في مباراة التعاون، ما بعث الاطمئنان لدى المدرب ومسؤولي الفريق، خصوصاً أن ذلك تزامن مع التألق الكبير الذي أظهره المهاجم الدولي السعودي فراس البريكان.
أما على المستوى الدفاعي، فقد تراجع معدل استقبال الأهداف بشكل كبير عما كان عليه الوضع سابقاً، ما أعطى مؤشرات إيجابية إلى معالجة الأخطاء الكثيرة التي جعلت من خط دفاع الفتح من أضعف خطوط الدفاع في بطولة الموسم الماضي.
وتقدم الفتح خطوات عديدة في جدول الترتيب ليصل للمركز الخامس خلف النصر الذي يتقدم عليه بفارق الأهداف مع وجود فارق مباراتين أيضاً بين الفريقين.
وعلى صعيد آخر، كشفت بعض المصادر أن هناك تعديلات جديدة سيتم تعميمها بشأن النسبة الجديدة للحضور الجماهيري اللازم لكل نادٍ من أجل الحصول على المكافأة المالية من قبل وزارة الرياضة، بعد أن تم إصدار قرار يتعلق بالحضور الجماهيري لكل سعة الملعب من المدرجات في جميع المباريات إثر النتائج الإيجابية بشأن التحصين المجتمعي في المملكة من جائحة كورونا.
وكانت وزارة الرياضة قد أقرت استراتيجية للدعم بشأن الحضور الجماهيري، وفق نسبة تتماشى مع الإجراءات الاحترازية بشأن كورونا، قبل أن يتم الإعلان عن فتح سعة المدرجات كافة في الملاعب التي تستضيف مباريات الدوري، حيث بات يتطلب من كل نادٍ حضور قرابة 90 في المائة من سعة مدرجات الملعب للحصول على مكافأة مالية تصل إلى مليون ريال.


اختيارات المحرر

فيديو