موهبتان يافعتان وجهاً لوجه في قمة باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ اليوم

موهبتان يافعتان وجهاً لوجه في قمة باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ اليوم

الأحد - 11 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 17 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15664]
موسيالا لاعب بايرن ميونيخ (أ.ب) - فيرتس نجم باير ليفركوزن (أ.ف.ب)

في صراع متصدرَي الدوري الألماني لكرة القدم بين بايرن ميونيخ وباير ليفركوزن اليوم (الأحد)، يبرز يافعان دوليان: المهاجم البافاري جمال موسيالا ونجم باير الصاعد فلوريان فيرتس. موسيالا شاب نحيل بوجه طفولي، يلقبه زملاؤه «بامبي». يعطي انطباعاً رائعاً بحيوية ورشاقة عندما يتلاعب بدفاع الخصم ويرهقه بمراوغات متمايلة. يقول مدرّبه الشاب أيضاً يوليان ناغلسمان: «لديه مغناطيس في قدميه، تعود الكرة دوماً إليه، هو رائع». بدوره، يتحدّث لوثار ماتيوس، حامل الرقم القياسي للمباريات الدولية (150)، عن «نيمار الجديد».

أطلق هانزي فليك، مدرب بايرن السابق والمنتخب الوطني راهناً، العنان لموهبة موسيالا على الساحة العالمية. جلبه من مركز تكوين «ريكوردمايستر» ومنحه بداياته في الدوري الألماني (البوندسليغا) ثم دوري أبطال أوروبا في 2020. قبلها بعدة أشهر، في مارس (آذار)، منحه يواكيم لوف، مدرب المنتخب آنذاك، أوّل ظهور دولي له مع الفريق الوطني عن 18 سنة وشهر. كما شارك في تشكيلة ألمانيا ضمن كأس أوروبا حيث ظهر في دقائق قليلة.

أصبح الأسبوع الماضي أصغر هداف مع منتخب ألمانيا منذ 1910، بعمر 18 عاماً و227 يوماً، بعدما هزّ شباك مقدونيا الشمالية (4 - صفر). وبجنسية مزدوجة، حمل سابقاً ألوان المنتخبات العمرية لإنجلترا. يشهد زميله توماس مولر: «مميز، لديه ذهنيته القوية بالإضافة إلى موهبته»، واصفاً إياه بـ«الساحر». تابع المهاجم المخضرم: «يعمل بجد، متواضع، لكنه واثق بنفسه. ليس مغروراً في غرف الملابس، لكنه يلعب بذكاء».

سيواجه اليوم فلوريان فيرتس. تصدّر ابن الثامنة عشرة غلاف مجلة «كيكر»: «بدأت قصة هذا اللاعب للتو، ومن المتوقع أن تكون الأكثر مبيعاً. لا شك بأنه سيصبح أساسياً في المنتخب». ولا يكتفي فيرتس بدور الموهوب بل «يجسّد الفنان القادر على الإيذاء. لا يتراجع، ينطلق لخوض المبارزات بثقة وشراسة». يملك لاعب الوسط الهجومي أو الجناح الصغير (1.76 م)، رقماً قياسياً في سجله: بمنحه ليفركوزن الفوز على ماينز 1 - صفر في 25 سبتمبر (أيلول)، وأصبح أصغر لاعب في التاريخ يدرك حاجز العشرة أهداف في الدوري الألماني. سجّل بطل أوروبا للناشئين 2021 مع ألمانيا، أربعة أهداف وخمس تمريرات حاسمة هذ الموسم في ست مباريات. استدعاه فليك في تالهر الماضي للمرة الأولى إلى صفوف المنتخب. في 76 دقيقة لعب (أربع مشاركات كلاعب جوكر)، مرّر هدفين لزملائه كاشفاً عن شخصية قوية.

شخصية نافرة في غرف الملابس أيضاً، خلافاً لموسيالا. يروي زميله النمساوي في ليفركوزن يوليان باومغارتلينغر: «منذ اليوم الأول بدأ بوضع لمساته. لا يهمّه آراء الآخرين. هو وقح، يتحدّث بحرية ولا يهمّه كيف يفكّر به الآخرون». سيحظى فيرتس اليوم بأفضلية على موسيالا: في ليفركوزن يملك فرصة مؤكدة للعب أساسياً. أما موسيالا، فيخوض تنافساً قوياً مع أمثال لوروا سانيه، سيرج غنابري، الفرنسي كينغسلي كومان ومولر، في تشكيلة تضم أيضاً الهداف القاتل البولندي روبرت ليفاندوفسكي. موهبته الخارقة لا تمنحه أي أفضلية في تشكيلة تنافسية يقودها شاب آخر هو المدرب يوليان ناغلسمان.


المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

فيديو