قتلى من «فصائل إيران» بقصف جديد في البوكمال شرق سوريا

قتلى من «فصائل إيران» بقصف جديد في البوكمال شرق سوريا

أنباء متضاربة عن حريق في معمل غاز شرق الفرات
الأربعاء - 7 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 13 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15660]

أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، الثلاثاء، بأن 4 من الميليشيات التابعة لإيران لقوا حتفهم جراء استهداف جوي في البوكمال، وذلك في ثاني استهداف من نوعه خلال أيام.
وأوضح «المرصد» أن الاستهداف جرى عبر طيران مسيّر مجهول، لنقاط ومواقع لتلك الميليشيات في منطقة البوكمال قرب الحدود السورية - العراقية في ريف دير الزور الشرقي مساء الاثنين.
وكان «المرصد» أفاد بأن انفجارات عنيفة ضربت منطقة البوكمال، بالتزامن مع تحليق لطيران مسيّر في الأجواء، وسط معلومات عن استهداف جديد لمواقع الميليشيات في المنطقة.
وذكرت وزارة الإعلام السورية أن معمل الجبسة للغاز في محيط مدينة الشدادي جنوب الحسكة في سوريا تعرض لاستهداف، أدى إلى اندلاع النيران فيه. وقالت الوزارة إن المعمل الذي يقع تحت سيطرة «قوات سوريا الديمقراطية (قسد)» جرى استهدافه، دون تفاصيل أخرى.
ونفت وكالة «نورث برس»، التي تبث من الحسكة، أن يكون المعمل تعرض لأي استهداف بالأسلحة والقذائف، ونقلت عن مصدر من داخل المعمل أن إحدى الشاحنات كانت تفرغ حمولة من البترول، وأنه حدث حريق أدى لانفجار خزان الشاحنة. وأضاف المصدر أن الانفجار أدى إلى إصابة عدد من العاملين «بجروح طفيفة نتيجة الانفجار، وحدوث أضرار مادية في عدد من العربات الموجودة في المعمل والقريبة من موقع الانفجار».
وكانت ضربات جوية إسرائيلية استهدفت الجمعة مطاراً عسكرياً في ريف حمص الشرقي في وسط سوريا أدت إلى إصابة 6 جنود، على ما أوردت «وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)».
وقالت «سانا»: «نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه منطقة التنف برشقات من الصواريخ باتجاه مطار الـ(تيفور) العسكري في المنطقة الوسطى»، موضحة أن الهجوم أدى إلى «إصابة 6 جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية».
وكانت الوكالة ذكرت في وقت سابق أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ فوق محافظة حمص، دون تفاصيل أخرى.
من جهته، قال «المرصد» إن ضربات إسرائيلية استهدفت مستودعات وقاعدة طائرات مسيّرة في مطار الـ«تيفور» العسكري وسط سوريا.
ورفض الجيش الإسرائيلي الإجابة عن استفسارات وكالة الصحافة الفرنسية.
ونادراً ما تؤكد الدولة العبرية تنفيذ ضربات في سوريا.
وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة خصوصاً مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ«حزب الله» اللبناني.
وكان «المرصد» أشار إلى أن صواريخ إسرائيلية استهدفت مطلع الشهر الماضي ميليشيات مؤيدة لإيران قرب دمشق.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت، في كلمة ألقاها صباح الاثنين في «مؤتمر الجولان للاقتصاد والتطوير الإقليمي» الذي ترعاه صحيفة «ماكور ريشون»: «نتابع من كثب؛ بل من كثب جداً، ما يجري في سوريا وعلاقته بإيران»، وقال: «سنواصل العمل أينما لزم الأمر وكلما لزم الأمر، بشكل استباقي ويومي، من أجل طي الوجود الإيراني في سوريا... فليس لديهم أي شأن بسوريا، ولا بد للمغامرة التي يخوضونها على حدودنا الشمالية من أن تنتهي، مما سيضمن لنا ليس سلامة سكان هضبة الجولان فحسب؛ بل سلامة سكان إسرائيل أجمعين».
إلى ذلك، قال بنيت: «بعد 6 أسابيع من الآن سنعقد هنا جلسة حكومية حيث سنصادق خلالها على خطة وطنية لهضبة الجولان. ويتمثل هدفنا في المضاعفة، ثم المضاعفة مجدداً، لعدد سكان هضبة الجولان».
وأضاف: «نحن مصممون على مضاعفة عدد السكان وعلى إنشاء بلدتين جديدتين، وإيجاد فرص عمل، وضخ مزيد من الاستثمارات في البنى التحتية، حيث تضع الحكومة الموارد اللازمة لتحقيق هذا التصور، فنعمل حالياً على استكمال الخطة التي ستغير وجه الجولان».
وقال: «صحيح أن الفظائع التي تقع هناك منذ 10 سنوات أقنعت كثيرين حول العالم بضرورة سيطرة إسرائيل على هذه المنطقة الخلابة والاستراتيجية، التي يفضل كونها خضراء ومزدهرة على كونها ساحة أخرى للقتل والقصف»، لكنه استدرك: «لكن حتى في حال قيام العالم بتغيير موقفه من سوريا أو بتغيير طريقة تعامله مع الأسد، وهو ما يحتمل حدوثه، فإن ذلك لا يمت لهضبة الجولان بصلة. إن هضبة الجولان إسرائيلية. نقطة».
وقال مصدر بوزارة الخارجية السورية إن دمشق «تدين بأشد العبارات تصريحات بنيت حول زيادة عدد المستوطنين الإسرائيليين في الجولان السوري المحتل». ونقلت وكالة «سانا» السورية الرسمية عن المصدر قوله إن «مثل هذه التصريحات والسياسات العدوانية لن تستطيع أن تغير من الحقيقة الخالدة بأن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً، وهو عائد إلى كنف الوطن الأم لا محالة؛ طال الزمن أم قصر». وأضاف المصدر نفسه أن «الشعب العربي السوري وجيشه الباسل الذي ألحق الهزيمة بالمجموعات الإرهابية أدوات كيان الاحتلال الغاصب هو أكثر تصميماً وإرادة على تحرير الجولان العربي السوري من نير الاحتلال».


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو