إثيوبيا تطرد سبعة مسؤولين كبار في الأمم المتحدة

إثيوبيا تطرد سبعة مسؤولين كبار في الأمم المتحدة

الخميس - 23 صفر 1443 هـ - 30 سبتمبر 2021 مـ
منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة مارتن غريفيث (أ.ب)

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية، اليوم الخميس، إن إثيوبيا طردت سبعة مسؤولين كبار في الأمم المتحدة، وذلك بعد يومين من إعلان مسؤول بارز في المنظمة الدولية أنه من المحتمل أن يكون مئات الألوف يعانون من المجاعة في إقليم تيغراي بشمال البلاد.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته وكالة «رويترز» للأنباء، أن المسؤولين السبعة أمامهم 72 ساعة لمغادرة البلاد وذلك «بسبب تدخلهم في الشؤون الداخلية للبلاد»، وبينهم مسؤولا منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.


ويحتدم الصراع في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا بين القوات الاتحادية والقوات المتحالفة مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي منذ نوفمبر (تشرين الثاني).

وقال مارتن غريفيث منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، يوم الثلاثاء الماضي، إن «الحصار بحكم الأمر الواقع» المفروض منذ قرابة ثلاثة أشهر يعرقل عمليات تسليم المساعدات عند حد 10 في المائة فقط من المطلوب للإقليم الذي تمزقه الحرب.

من جانبها، تتهم السلطات الإثيوبية عمال إغاثة لم تذكرهم بالاسم في البلاد بالمحاباة بل وبتسليح قوات تيغراي، لكنها لم تقدم أي دليل يعزز اتهاماتها.

ولم ترد كاثرين سوزي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في إثيوبيا ولا اليونيسف أو مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بشكل فوري على طلبات للتعليق.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار الأمم المتحدة تيغراي

اختيارات المحرر

فيديو