الليكود يعتبر خطاب بنيت الأممي فارغاً في قاعة فارغة

الليكود يعتبر خطاب بنيت الأممي فارغاً في قاعة فارغة

الثلاثاء - 21 صفر 1443 هـ - 28 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15645]
بنيت يلقي خطابه في الأمم المتحدة أمس (رويترز)

خرج حزب الليكود المعارض، برئاسة بنيامين نتنياهو، بهجوم شديد اللهجة على رئيس الوزراء، نفتالي بنيت، وسياسته، فاتهمه بإدارة سياسة توحي بالضعف، مما يجعل حركة حماس ترفع رأسها وتعود للعمليات المسلحة في المدن الإسرائيلية.
ووصف الليكود، الخطاب الذي ألقاه بنيت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الاثنين، «خطاباً فارغاً». وسخر الليكود من قرار بنيت إلقاء كلمته في اليوم الأخير من عمل دورة الجمعية، حيث لا يكون هناك أي رئيس آخر غيره. وجاء في بيانه: «بنيت ألقى خطاباً فارغاً أمام قاعة فارغة، وحديثه عن إيران كان بكلمات جوفاء بعد أن وعد بعدم خوض أي صراع عالمي ضد الاتفاق النووي الإيراني وإخضاع أنشطة إسرائيل للتنسيق المسبق مع أميركا».
وأضاف حزب نتنياهو أن بنيت «أظهر نفسه أمام العالم كسياسي إسرائيلي عديم الخبرة. ولم يستطع إخفاء الحقيقة التي توحي بالكثير وهي أنه صار رئيس حكومة مع أن حزبه ممثل فقط بستة نواب في الكنيست (البرلمان)، فبات مثل شجرة سقطت في غابة ولم يرها ولم يسمع بها ولم يهتم بها أحد، ولن تتوقف وسائل الإعلام الإسرائيلية عن الثناء على الخطاب الذي لا معنى له».
وكان نواب في الليكود وفي حزب الصهيونية الدينية، قد هاجموا بنيت أيضاً على الصدامات التي وقعت في الضفة الغربية، أول من أمس، الأحد. فرغم أن الجيش قتل خمسة شبان فلسطينيين واعتقل 20 شاباً ادعى أنهم يخططون لعمليات مسلحة في إسرائيل، فقد اعتبروا رده «ضعيفاً هزيلاً على العنف الفلسطيني» وقالوا إن «بنيت يدير سياسة تقنع الفلسطينيين بأن حكومة إسرائيل ضعيفة، تجعل حماس ترفع رأسها وتوجه ضرباتها وتفتح شهية أعداء آخرين على ضرب إسرائيل».
وهاجمت عضو الكنيست عن الصهيونية الدينية، ميخال فولديغير، حكومة بنيت، قائلة إن جنود الجيش الإسرائيلي تكبدوا خسائر في الأرواح عندما استسلم بنيت لحمـاس. وتابعت ميخال: «عندما أرسل بنيت غانتس لينحني لأبو مازن، شاهدنا إصابات في الميدان والآن جاء دور حماس».
من جهة ثانية، حظي خطاب بنيت بإطراء من شريكه، يائير لبيد، رئيس الوزراء البديل ووزير الخارجية، الذي قال إن «كل مواطن إسرائيلي يشعر بالاعتزاز بهذا الخطاب». وقالت غالبية وسائل الإعلام، إن بنيت عبر الامتحان بنجاح «فهو لم يلجأ إلى ألاعيب صبيانية كما فعل سلفه نتنياهو، بل أثبت أن هناك رئيس حكومة مختلف في إسرائيل أكثر ودية وإيجابية». ولكن حزب ميرتس اليساري، الشريك في ائتلاف الحكومي، أصدر بياناً انتقد فيه بنيت على تجاهله القضية الفلسطينية والحل السلمي الدائم لها. وقال: «إذا تجاهل القضية الفلسطينية، فهذا لا يعني أنها غير موجودة. إنها تلاحقنا في كل لحظة من حياتنا».


اسرائيل أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو