اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومسلحي المعارضة في ريف حلب

اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومسلحي المعارضة في ريف حلب

الاثنين - 20 صفر 1443 هـ - 27 سبتمبر 2021 مـ
عنصر من «سوريا الديمقراطية» قرب مخيم الهول (أ.ف.ب)

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة في مناطق ريف حلب، في حين تواصل الطائرات الحربية الروسية عمليات القصف في ريف إدلب.
وقال قائد عسكري في «الجبهة الوطنية للتحرير» التابعة للمعارضة السورية، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: «تتواصل الاشتباكات العنيفة بمختلف الأسلحة منذ ساعات صباح اليوم (الاثنين) بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري وحلفائه على جبهات بلدات كفرنوران وميزناز بريف حلب الغربي، وسط قصف مدفعي عنيف من القوات الحكومية على قرية نوران، ما أدى إلى إصابة حمسة أشخاص، بينهم امرأة، كما قصفت قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية بلدتي كنصفرة ومجدوليا بريف إدلب الجنوبي».
وأضاف القائد العسكري أن «الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات على مناطق في ريفي حلب وإدلب بعد القصف العنيف الذي جرى يوم أمس على مناطق ريف حلب الغربي».
من جانبه، أكد مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية «مقتل 3 أشخاص وإصابة 7 آخرين في قصف للطائرات الحربية السورية على مخيم في منطقة جبل الأحلام بريف حلب الغربي». وفي محافظة إدلب، قالت مصادر محلية إن «رتلاً يضم آليات عسكرية بينها دبابات وناقلات جند دخلت اليوم من معبر كفرلوسين على الحدود السورية التركية، وتوجهت إلى النقاط العسكرية التركية في ريف إدلب الجنوبي والغربي، منها نقطة للجيش التركي في قرية بليون في منطقة جبل الزاوية».
وتتزامن الاشتباكات والقصف الجوي على مناطق سيطرة المعارضة في ريفي حلب وإدلب، مع تواصل القوات الحكومية في إرسال تعزيزات عسكرية إلى تلك المناطق، وكذلك إرسال تركيا تعزيزات عسكرية إلى نقاطها في ريف إدلب.


المملكة المتحدة الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

فيديو