بنك آسيوي للبنية التحتية يستثمر في صندوق خليجي بـ90 مليون دولار

بنك آسيوي للبنية التحتية يستثمر في صندوق خليجي بـ90 مليون دولار

يهدف للمشاركة في التحول الاقتصادي بدول مجلس التعاون
الاثنين - 20 صفر 1443 هـ - 27 سبتمبر 2021 مـ
«إنفستكورب» يرى حاجة دول الخليج لزيادة الاستثمار في البنية التحتية لاستيعاب نمو السكان بنسبة 30 % (الشرق الأوسط)

أعلن «البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية» أنه سيساهم في الصندوق الإقليمي الجديد «أبردين ستاندارد وإنفستكورب للاستثمار في البنى التحتية» من خلال الالتزام بمبلغ 90 مليون دولار بوصفه مستثمراً رئيسياً في الصندوق، وذلك إلى جانب «صندوق الاستثمارات العامة السعودي» الذي التزم باستثمار يصل إلى 20 في المائة من الحجم الإجمالي للصندوق المذكور.
وبحسب البيانات الصادرة اليوم؛ يهدف الصندوق إلى المشاركة في التحول الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأضافت: «مع كون الحوكمة البيئية والاجتماعية وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في صميم فلسفته، تتمثل مهمة الصندوق في تقديم حلول في مجالات الرعاية الصحية والتعليم والمياه والنقل والبنية التحتية الرقمية التي ستفيد المجتمعات والأجيال القادمة».
وقال البيان؛ الصادر من شركة «إنفستكورب»، إن دول مجلس التعاون الخليجي تحتاج لزيادة الاستثمار في البنية التحتية بشكل عاجل لاستيعاب نمو بنسبة 30 في المائة في عدد السكان وتطور تدريجي في المدن.
وأضاف: «لا يمكن سد فجوة التمويل ومواكبة هذا النمو الديموغرافي إلا من خلال توظيف رؤوس الأموال الخاصة. وإلى جانب ما ستوفره مساهمة (البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية) في تأمين الإغلاق الأول للصندوق، فإنها ستولّد أيضاً تأثيراً يشجع مستثمرين آخرين من جميع أنحاء العالم على المساهمة في الصندوق».
وقال سعود السياري، كبير محللي الاستثمار في «البنك الآسيوي للاستثمار»: «يسرنا أن نعلن عن شراكتنا مع (أبردين ستاندارد وإنفستكورب للاستثمار في البنى التحتية) في أول استثمار لـ(البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».
وأضاف: «ستساهم هذه الشراكة في تعزيز وجود البنك في المنطقة وتنويع محفظته الحالية، كما ستفتح لنا آفاقاً للعمل مع الجهات الاستثمارية والتنموية الرائدة في المنطقة لدعم التنمية المستدامة للبنى التحتية، ومن خلال الشراكة مع مدير صندوق عالمي رائد مثل (إنفستكورب وابردين ستاندارد)، فسنتمكن من دعم مشاريع البنية التحتية في القطاعات الحيوية للدول الأعضاء في المنطقة».
من جهته، قال السير مايكل فالون، رئيس «شراكة أبردين ستاندرد إنفستكورب للبنية التحتية»: «عندما أطلقنا الشراكة بين (أبردين ستاندارد) و(إنفستكورب)، جمعنا سجل (أبردين ستاندارد) القوي في الاستثمار بمشاريع البنية التحتية الاجتماعية مع خبرة (إنفستكورب) الطويلة في المنطقة، مما أوجد وسيلة للاستثمار في مشاريع للبنية التحتية المستدامة. ويأتي قرار البنك الآسيوي للاستثمار في (صندوق إنفستكورب وأبردين ستاندارد للبنى التحتية) في الخليج، ليعزز الانتعاش الاقتصادي عبر بلدان منطقة الشرق الأوسط، لا سيما بعد وباء (كوفيد19)، مع خلق قيمة لمساهمينا في الوقت نفسه».
إلى ذلك؛ أوضح سامي النفاتي، الشريك الإداري للصندوق المشترك بين «أبردين ستاندارد» و«إنفستكورب»: «يوفر الاستثمار في البنى التحتية لدول مجلس التعاون الخليجي فرصاً جذابة يتيحها النمو في المنطقة والمبادرات الحكومية، خصوصاً أن هذا القطاع مستقر ويوفر تدفقات نقدية طويلة الأجل يمكن توقعها. ويسعدنا حصولنا على هذا الالتزام من (البنك الآسيوي للاستثمار في البنى التحتية)، ونتطلع إلى العمل معه في هذه الرحلة المثيرة».


البحرين إقتصاد البحرين اخبار الخليج

اختيارات المحرر

فيديو