تكرار أحداث الشغب في لقاء لنس وليل يثير قلق مسؤولي الدوري الفرنسي

تكرار أحداث الشغب في لقاء لنس وليل يثير قلق مسؤولي الدوري الفرنسي

الاثنين - 13 صفر 1443 هـ - 20 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15637]
جماهير لنس أثارت الشغب في المباراة ضد ليل (رويترز)

دعت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم لجنة الانضباط التابعة لها لاجتماع عاجل (اليوم) لبحث أحداث الشغب التي وقعت خلال المباراة بين فريقي لنس وضيفه ليل، في ثاني حادثة خلال منافسات الموسم الجديد بعد الشغب الذي أدى إلى إلغاء مباراة بين نيس ومرسيليا في وقت سابق من الشهر الحالي.
وقالت الرابطة في بيان لها: «ندين بأشد العبارات أعمال الشغب ونزول الجمهور إلى أرض الملعب وأعمال العنف التي وقعت خلال المباراة بين فريقي لنس وليل. بالنظر إلى خطورة هذه الأحداث فإن لجنة الانضباط ستعقد اجتماعاً عاجلاً الاثنين».
وكانت لجنة الانضباط قد قررت فرض عقوبات بخصم نقطتين من رصيد نيس في أعقاب أحداث الشغب التي وقعت خلال مباراته مع مرسيليا من بينهما نقطة واحدة مع وقف التنفيذ.
ولم يسلم دربي الشمال من أحداث مثيرة للجدل، إذ اخترق العشرات من مشجعي لنس أصحاب الأرض الملعب خلال استراحة الشوطين في محاولة لاستفزاز مشجعي النادي الضيف، وبعد خمس دقائق من حالة الهرج والمرج، تدخلت قوات الأمن من أجل الفصل بين الجانبين.
وبعد إخلاء المشجعين من أرض الملعب، قررت السلطات متابعة المباراة لكن تحت طائلة إيقافها في أي لحظة بحال حصول أي حادث مشابه.
وفي وقت لاحق، دان نادي لنس الأحداث التي وقعت بين شوطي المباراة، والتي خلفت ست إصابات طفيفة وأسفرت عن اعتقال شخصين. وجاء على لسان المدير العام للفريق أرنو بوي: «حدثت حالة من الارتباك. بالتأكيد ندين أي عمل عنفي، ما حصل أساء لصورة المدينة».
وتابع: «ليس هناك من إصابات خطيرة، تم نقل ستة أشخاص إلى المستشفى لكن بسبب إصابات طفيفة. كما تم اعتقال مشجع لنادي ليل لتجاوزه المكان المسموح به، وكذلك مشجّع لنادي لنس لمهاجمة أحد قوات الأمن». وبعد استئناف المباراة، تمكن البولندي بريميسلاف فرانكوفسكي من انتزاع هدف غال في الدقيقة 73 قاد لنس إلى الخروج بانتصار طال انتظاره.
وجاءت خسارة ليل حامل اللقب أمام لنس على ملعب الثاني في «بوليرت» في «دربي الشمال» بمثابة مواصلة لعروضه المخيبة هذا الموسم. وتقدم لنس إلى المركز الثاني في الترتيب مؤقتاً برصيد 12 نقطة من 6 مباريات، خلف باريس سان جيرمان المتصدر بـ15 نقطة من 5 مباريات ومتقدماً على أنجيه الثالث بـ11 نقطة من 5 مباريات.
وجاءت المباراة بعد أربعة أيام على تعادل ليل أمام فولفسبورغ بلا أهداف في افتتاح دوري أبطال أوروبا، غير أن عودته إلى الدوري الفرنسي جاءت مخيبة للآمال حيث تعرّض لخسارته الثالثة مقابل فوز وحيد وتعادلين ليتراجع إلى المركز 13 بخمس نقاط من ست مباريات.
ويواجه ليل موسماً مضطرباً ورغم استمرار غياب البرتغالي ريناتو سانسيز وجوناثان بامبا، إلا أن الفريق تحت قيادة المدرب الجديد جوسلان غوفيرنيك الذي حلّ مكان كريستوف غالتييه المنتقل لتدريب نيس.
وأنهى ليل الموسم الماضي متفوقاً على العملاق الفرنسي باريس سان جيرمان بفارق نقطة واحدة ليتوّج باللقب.
وفي مباراة ثانية، خطف بوردو فوزاً نارياً على حساب سانت إتيان 2 - 1 على أرض الأخير. وبعدما افتتح الكوري الجنوبي أوي - جو هوانغ التسجيل لبوردو في الدقيقة السابعة، عادل التونسي وهبي الخزري النتيجة لسانت إتيان في الدقيقة 73. قبل أن تأتي كلمة الفصل من هوانغ بتسجيله هدف الفوز لفريقه (80).
ولا يقدم الفريقان أفضل مستوياتهما هذا الموسم، لكنّ الفوز أعطى بوردو متنفساً وتقدم إلى المركز 14 من خلال تحقيقه فوزه الأول هذا الموسم فأصبح في رصيده 5 نقاط من 6 مباريات، بينما يقبع سانت إتيان العريق في المركز 19 ما قبل الأخير بـ3 نقاط فحسب.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو