عقار جديد قد يبطئ إعادة نمو الورم لدى مرضى سرطان الأمعاء

عقار جديد قد يبطئ إعادة نمو الورم لدى مرضى سرطان الأمعاء

الأحد - 12 صفر 1443 هـ - 19 سبتمبر 2021 مـ
الباحثون قالوا إن الدواء أخر نمو الورم بنحو شهرين في المتوسط (الغارديان)

حدد الباحثون علاجاً جديداً محتملاً لسرطان الأمعاء غير القابل للشفاء، حيث قالوا إنه أظهر نتائج واعدة في إبطاء إعادة نمو الأورام بين بعض المرضى المصابين بهذه الحالة.
وحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فإن الدواء يسمى «adavosertib»، ويؤخذ كحبوب يومية، وقد أشار الباحثون إلى أن التجارب أظهرت أنه يمكن أن يؤخر إعادة نمو الورم بين المرضى الذين يعانون من نوع فرعي عدواني من سرطان الأمعاء غير القابل للجراحة وذي خيارات العلاج المحدودة.
وشارك في التجارب 69 مريضاً بأورام ذات طفرتين شائعتين هما RAS وTP53. وتم إعطاء الدواء لـ44 منهم، في حين لم يتلق الـ25 الباقون إلا العلاجات الأخرى المعروفة لسرطان الأمعاء.
ووجد الباحثون أن الدواء أخر نمو الورم بنحو شهرين في المتوسط، ​​وأن له آثاراً جانبية قليلة نسبياً.
وتضمنت الآثار الجانبية التعب والإسهال والغثيان، ولكن لم يحدث أي منها في أكثر من 11 في المائة من المرضى.
وقالت المؤلفة الرئيسية، الدكتورة جيني سيليغمان، من جامعة ليدز البريطانية، «النتائج مشجعة بشكل خاص، لأن المرضى الذين يعانون من سرطان الأمعاء ذات الطفرتين RAS وTP53 يمثلون ثلث مرضى سرطان الأمعاء ككل، ولديهم حالياً خيارات علاج محدودة للغاية».
وأشارت سيليغمان إلى أن «Adavosertib» يقتل الخلايا السرطانية عن طريق تثبيط البروتين الذي يساعد على تنظيم عملية انقسام الخلايا في الورم.
إلا أن الباحثين أشاروا إلى الحاجة للمزيد من التجارب لتحديد مدى قيام الدواء بتحسين البقاء على قيد الحياة مقارنة بالعلاجات التقليدية الأخرى.


لندن سرطان

اختيارات المحرر

فيديو