الأمم المتحدة تواجه عجزاً 100 تريليون دولار لمكافحة الفقر وتغير المناخ

الأمم المتحدة تواجه عجزاً 100 تريليون دولار لمكافحة الفقر وتغير المناخ

الجمعة - 10 صفر 1443 هـ - 17 سبتمبر 2021 مـ
في مدغشقر حيث يعاني كثير من السكان من الفقر والجوع (أ.ف.ب)

كشف تقرير، اليوم الجمعة، أن الأهداف العالمية المتمثلة في علاج الفقر وعدم المساواة والظلم وتغير المناخ تواجه عجزاً في التمويل يبلغ مائة تريليون دولار وأنه من المرجح ألا تتحقق ما لم يتم توجيه عشرة في المائة من الناتج الاقتصادي العالمي إلى تلك الأهداف التي تتبناها الأمم المتحدة وذلك بصفة سنوية حتى عام 2030.

وحدد برنامج «أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة» عدة أهداف في جميع المجالات من البيئة إلى الصحة والمساواة وتدعمه جميع الدول الأعضاء، ورغم ذلك فإن متحصلات تمويله من الحكومات والمستثمرين والبنوك والشركات التي تساعد في تحقيق تلك الأهداف ظلت باستمرار أقل بكثير من المطلوب.

وطبقاً للتقرير التاريخي، الذي حصلت عليه وكالة «رويترز» للأنباء، يصل العجز السنوي الآن بسبب تأثير جائحة فيروس «كورونا» إلى عشرة تريليونات دولار.

وقالت شانتال لين كاربنتيه، رئيسة مكتب نيويورك لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية: «البشرية في مفترق طرق... يتعين على جميع المعنيين، أكثر من أي وقت مضى، المشاركة لضمان أن تكون هذه الأزمة بداية اقتصادات جديدة للتنمية المستدامة ويكون الرخاء للجميع».

بدوره، صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن العالم يمضي بسبب الاحترار العالمي نحو «مسار كارثي».

ووفقاً للتقرير فإن الاحترار العالمي سيصل في المدى القريب إلى 2.7 درجة مئوية.

وقال غوتيريش (الجمعة)، في نيويورك، «هذا سيخالف الوعود التي قُطعت قبل سنوات بالسعي لتحقيق هدف خفض درجات الحرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية وفق اتفاقية باريس للمناخ».

وأضاف غوتيريش قائلاً: «إن الفشل في تحقيق هذا الهدف سيسبب خسائر فادحة في الأرواح البشرية وسبل العيش».


أميركا الأمم المتحدة البيئة التلوث البيئي

اختيارات المحرر

فيديو