«تثير الحيرة»... الملكة إليزابيث تبعث برسالة تهنئة لزعيم كوريا الشمالية

«تثير الحيرة»... الملكة إليزابيث تبعث برسالة تهنئة لزعيم كوريا الشمالية

الخميس - 9 صفر 1443 هـ - 16 سبتمبر 2021 مـ
الملكة البريطانية إليزابيث الثانية (رويترز)

أثارت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية الدهشة من خلال الإعراب عن «تمنياتها الطيبة» لكوريا الشمالية في يومها الوطني، حيث واصل زعيم البلاد كيم جونغ أون اختبار الصواريخ، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وأرسلت الملكة الرسالة عبر وزارة الخارجية في 7 سبتمبر (أيلول)، في الوقت المناسب قبل الاحتفالات. وأكد قصر باكنغهام إرسال الملكة للتهنئة «كما حدث من قبل».
لكن التوقيت أربك الناس، خاصة بعد مرور أيام فقط قبل أن تبدأ كوريا الشمالية مرة أخرى في استعراض قوتها. وأطلقت البلاد في الأيام الأخيرة صاروخين باليستيين ونوعاً جديداً من الأسلحة بقدرات نووية محتملة.
وقالت وسائل الإعلام المحلية إن الرسالة تقول: «بينما يحتفل شعب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بعيدهم الوطني، أبعث بأطيب تمنياتي للمستقبل». لكن لم يتم تسليم الرسالة إلى الصحافة البريطانية أو نشرها على الحساب الرسمي عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
واحتفلت كوريا الشمالية بالذكرى الثالثة والسبعين للبلاد باستعراض نموذجي للقوة العسكرية في بيونغ يانغ.
لكن الخبراء شعروا بالحيرة من خطوة الملكة، حيث يقال إنها المرة الأولى التي يتم فيها نشر رسالتها.
وقال أيدان فوستر كارتر، خبير كوريا الشمالية في جامعة ليدز، لصحيفة «تلغراف»: «الشيء الأساسي الذي نحتاج إلى معرفته هو ما الذي تغير بالضبط هنا. نحن بحاجة لمعرفة من الذي غيّر سياستها: هل فعلاً تعتبر هذه المرة هي الأولى التي ترسل فيها المملكة المتحدة هكذا رسالة؟».
وتابع: «ربما كوريا الشمالية تنشر الرسالة لأول مرة، ولكن إذا كان الاحتمال الأول هو الصحيح، فلماذا الآن؟».
ونشرت صحيفة «رودونغ سينمون» الحكومية الرسالة في الصفحة الثانية إلى جانب رسائل قادة أجانب آخرين مثل الرئيس الصيني شي جين بينغ.
ومن المعلوم أن كوريا الشمالية أرسلت رسائل للملكة في الماضي للاحتفال بعيد ميلادها الرسمي.
وقال متحدث باسم قصر باكنغهام: «صاحبة الجلالة في جميع تعاملاتها مع رؤساء الدول الأخرى تتصرف بناءً على نصيحة مكتب التنسيق الفيدرالي».
وأوضح متحدث باسم وزارة الخارجية: «كما في السنوات السابقة، بعثت الملكة برسالة إلى شعب كوريا الديمقراطية بمناسبة عيدهم الوطني».
في غضون ذلك، أجرت كوريا الشمالية اليوم تجارب على صاروخين باليستيين بعد أيام من إطلاق نوع جديد من صواريخ كروز بقدرات نووية محتملة. وقال جيش كوريا الجنوبية إن الصاروخين أُطلقا من موقع داخلي غير معروف قبل أن يسقطا في مكان ما بالقرب من الساحل الشرقي.
ومن المحتمل أن تكون هذه الخطوة بمثابة استفزاز للرئيس الأميركي جو بايدن وقادة العالم الآخرين، حيث تنتهك تجارب الصواريخ الباليستية قرارات الأمم المتحدة بشأن برنامج الأسلحة لكوريا الشمالية.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية أخبار بريطانيا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

فيديو