اندلاع اشتباكات في الجبل الأسود بسبب تنصيب رئيس الكنيسة الصربية

اندلاع اشتباكات في الجبل الأسود بسبب تنصيب رئيس الكنيسة الصربية

الأحد - 28 محرم 1443 هـ - 05 سبتمبر 2021 مـ
محتجون يغلقون الطرق الرئيسية لمدينة "سيتيني" العاصمة التاريخية، لمونتينيجرو(أ.ف.ب)

اندلعت اشتباكات بين رجال شرطة ومتظاهرين، يغلقون الطرق المؤدية إلى مدينة «سيتيني»، العاصمة التاريخية، لمونتينيجرو (الجبل الأسود)، والذين لم ينجحوا في منع تنصيب الرئيس الجديد للكنيسة الأرثوذوكسية الصربية في البلاد.

وتم ترسيم ميتروبوليتان جوانيكيي في دير «سيتيني»، فيما ذكرت تقارير أنه تم نشر 1800 رجل شرطة لتوفير الحماية له، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ووصل جوانيكيي وبطريرك الكنيسة الأرثوذوكسية الصربية، بورفيريجي، من وإلى الحفل، على متن مروحية، متهربين من مئات الأشخاص، الذين احتشدوا على الأرض لاعتراضهم.


وكانت الشرطة قد استخدمت القوة لإزالة حاجز على الطريق، يغلق الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة سيتيني، العاصمة التاريخية، لمونتينيجرو (الجبل الأسود).

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، طبقا لما ذكره مراسل وكالة الأنباء الألمانية في الموقع. وأشعل الحشد النار في إطارات السيارات، وإلا لم يكن في وسعهم التصدي لرجال الشرطة.


وبدأ مئات المتظاهرين يحتشدون أمس السبت، بهدف منع تولي ميتروبوليتان جوانيكيي، منصبه.

وتم وضع إطارات سيارات وصخور ضخمة وشبه مقطورة في مختلف أنحاء الطريق المؤدي إلى مدينة سيتيني. ويخشى المتظاهرون في الجبل الأسود تزايد النفوذ الصربي في بلدهم ووجهوا غضبهم لميتروبوليتان جوانيكيي، الذي من المقرر تنصيبه في وقت لاحق اليوم الأحد في دير سيتيني.


صربيا أخبار العالم

اختيارات المحرر

فيديو