مدير «فرونتكس»: أوروبا ستتعرض لضغوط هجرة مع وفود لاجئين أفغان

مدير «فرونتكس»: أوروبا ستتعرض لضغوط هجرة مع وفود لاجئين أفغان

الثلاثاء - 23 محرم 1443 هـ - 31 أغسطس 2021 مـ
أفغانيتان بحديقة مركز للاجئين في فيلوربان قرب ليون بفرنسا (أ.ف.ب)

قال رئيس وكالة مراقبة الحدود الأوروبية (فرونتكس)، اليوم الثلاثاء، إن أوروبا التي ستتعرض إلى ضغوط هجرة مع خروج أفغان فارين من نظام «طالبان»، يجب أن تحمي نفسها من «خطر الإرهاب».

وصرح فابريس ليغيري في نهاية اجتماع وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي المخصص لأفغانستان أنه «تم استخلاص دروس من أزمة العام 2015» عندما أدت الحرب في سوريا إلى تدفق المهاجرين على أوروبا. وأضاف «لدينا حل توفيقي جيد، بين الحاجة الأخلاقية والإنسانية لحماية الشعب الأفغاني من ناحية (...) والحاجة من ناحية أخرى إلى حماية حدودنا الخارجية للاتحاد الأوروبي ضد وصول الأشخاص الذين سيكونون مهاجرين اقتصاديين وأيضا أشخاصا يهددون الأمن الداخلي لأوروبا وخصوصا من هم على صلة بحركات إرهابية».

وتابع مدير الوكالة المسؤولة عن مكافحة الهجرة غير الشرعية أن «هناك خطرا إرهابيا سيكون مهما خصوصاً» مع خروج اللاجئين الأفغان الذين قدرت الأمم المتحدة أن عددهم قد يصل إلى 500 ألف شخص، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولفت ليغيري الذي شارك في اجتماع بروكسل الذي حاول خلاله الأوروبيون إيجاد توافق في الآراء لمواءمة معايير استقبال الأفغان،إلى أن «ضغوط الهجرة ستكون متدرجة» هذه المرة مقارنة بالتدفق الهائل والمفاجئ للمهاجرين عام 2015.


فرنسا حرب أفغانستان مهاجرون

اختيارات المحرر

فيديو