ارتفاع حصيلة القصف التركي على مستشفى في سنجار إلى 8 قتلى

ارتفاع حصيلة القصف التركي على مستشفى في سنجار إلى 8 قتلى

الأربعاء - 10 محرم 1443 هـ - 18 أغسطس 2021 مـ
مبان مدمرة في مدينة سنجار العراقية (أرشيفية - رويترز)

ارتفع عدد ضحايا القصف التركي الذي استهدف مستشفى استقبل عنصراً من «حزب العمال الكردستاني» في بلدة سنجار الواقعة في شمال غربي العراق، إلى 8 قتلى؛ وفق ما أعلنت الإدارة المحلية.

وأفادت الإدارة؛ في بيان الأربعاء أوردت فيه أسماء الضحايا، بأن «عدد شهداء القصف التركي بلغ 8 (هم): 4 مقاتلين ضمن (الفوج 80)، و4 موظفين من المستشفى»، الذي انهار بالكامل.

وتحدثت حصيلة سابقة لمصادر طبية في سنجار عقب الهجوم عن مقتل 3 أشخاص في القصف الذي نفذته طائرة مسيّرة الثلاثاء.

وكان نائب قائمقامية سنجار، جلال خلف بسو، قال لوكالة الصحافة الفرنسية، الثلاثاء، إن «المستشفى تعرض لثلاث غارات بطائرات من دون طيار دمرت المبنى بالكامل».

و«الفوج 80» ضمن «قوات الحشد الشعبي» ويتبع الحكومة العراقية، وكان يعرف سابقاً باسم «وحدات حماية سنجار» التي تأسست بدعم من «حزب العمال الكردستاني» في عام 2014 للدفاع عن المدينة بعدما سقطت بيد تنظيم «داعش».

عندما سيطر تنظيم «داعش» على الموصل ومحيطها؛ اجتاح المتطرفون منطقة جبل سنجار، فقتلوا الآلاف من أبناء الأقلية الإيزيدية وسبوا نساءها وأطفالها.

وتشن القوات التركية بانتظام عمليات ضد القواعد الخلفية لـ«حزب العمال الكردستاني» في شمال العراق.

وقتل قيادي بارز في «الفوج 80» بغارة نفذتها القوات التركية الاثنين في سنجار.

من جانبها، استنكرت بغداد مراراً الهجمات التركية واستدعت السفير التركي بهذا الشأن. لكن حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لم تصدر حتى بعد ظهر الأربعاء، أي رد فعل إزاء القصف التركي الأخير.

وتنفّذ أنقرة منذ 23 أبريل (نيسان) الماضي عملية عسكرية لملاحقة عناصر «حزب العمال الكردستاني» الذي يتخذ من الجبال العراقية المحاذية لتركيا قواعد له لشنّ هجمات ضد الدولة التركية وجيشها.

ويشنّ «حزب العمال الكردستاني» تمرداً ضد الدولة التركية منذ عقود، فيما تملك أنقرة منذ 25 عاماً نحو 10 قواعد عسكرية في شمال العراق.


العراق تركيا أخبار كردستان العراق

اختيارات المحرر

فيديو