إيران تستدعي السفيرين البريطاني والروسي بسبب «تغريدة» تذكّر بمؤتمر طهران

إيران تستدعي السفيرين البريطاني والروسي بسبب «تغريدة» تذكّر بمؤتمر طهران

الخميس - 4 محرم 1443 هـ - 12 أغسطس 2021 مـ

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن إيران استدعت السفيرين الروسي والبريطاني اليوم (الخميس)، بعد نشر حساب السفارة الروسية على «تويتر» صورة تعيد التذكير بمؤتمر طهران عام 1943 عندما احتُلت إيران من قوات الحلفاء، وإعادة نشر السفارة البريطانية لتلك التغريدة.

ونشرت السفارة الروسية في طهران أمس (الأربعاء)، صورة للقاء بين السفير الروسي والسفير البريطاني الجديد، وعلقت بأن الصورة التُقطت على «السلم التاريخي الذي عُقد فيه مؤتمر طهران عام 1943» في تشبيه بصورة شهيرة ملتقطة في مبنى السفارة الروسية بطهران بين قادة الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا خلال الحرب العالمية الثانية عام 1943، وفي ذلك العام دخل رؤساء الدول الثلاث إيران من دون علم الشاه محمد رضا بهلوي والتقطوا في ختام اجتماعهم الصورة التذكارية.

وأظهرت الصورة المبعوث الروسي ليفان دزاجاريان، وسفير بريطانيا سيمون شيركليف، جالسين، حيث جلس الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت، ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، والزعيم السوفياتي جوزيف ستالين معاً في السفارة الروسية خلال الاجتماع الاستراتيجي لعام 1943، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وعلق حسين أمير عبداللهيان المرشح لشغل منصب وزير الخارجية على نشر الصورة بالقول إن «التصرف غير الدبلوماسي للسفيرين الأجنبيين في طهران قد جرح مشاعر الرأي العام في الجمهورية الإيرانية». ووصف الأمر، وفقاً لما نقلته وكالة «فارس»، بأنه «مؤشر على عدم الاهتمام بالأعراف الدبلوماسية والفخر الوطني للشعب الإيراني».

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن «الخارجية» استدعت السفير «لتقديم إيضاحات حول الصورة المنشورة من قبل السفارة».

ونقلت «إرنا» عن السفير الروسي القول إن القصد من نشر الصورة «هو مجرد التذكير بالاتحاد بين روسيا وبريطانيا... ولا يوجد أي دافع معادٍ لإيران». وأعرب عن أسفه «لأن نشر الصورة تسبب في سوء فهم وأثار استياء أبناء الشعب الإيراني الصديق».


المملكة المتحدة أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو