روسيا تقرر زيادة حجم تدريبات عسكرية قرب حدود أفغانستان

روسيا تقرر زيادة حجم تدريبات عسكرية قرب حدود أفغانستان

الاثنين - 24 ذو الحجة 1442 هـ - 02 أغسطس 2021 مـ
1800 جندي روسي سيشاركون في التدريبات قرب حدود أفغانستان (وسائل إعلام روسية)

نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء، اليوم الاثنين، عن وزارة الدفاع قولها إن روسيا سترسل 800 جندي إضافي للمشاركة في تدريبات عسكرية على الحدود الأفغانية، وستستخدم مثلي العتاد الذي كان مقرراً.
وتأتي التدريبات، التي من المزمع أن تُجرى من الخامس إلى العاشر من أغسطس (آب) بمشاركة قوات من أوزبكستان وطاجيكستان، مع تدهور الوضع الأمني في أفغانستان في ظل انسحاب القوات الأميركية.
وقالت روسيا إن 1800 من جنودها سيشاركون في التدريبات بدلاً من العدد الذي كان مقرراً وهو ألف جندي. وأضافت أن أكثر من 2500 جندي سيشاركون في المجمل، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأشارت إلى أن موسكو ستستخدم 420 من وحدات العتاد العسكري في التدريبات، وهو ما يعادل مثلي ما كان مقرراً في البداية.
ولم تورد روسيا سبباً لزيادة حجم التدريبات.
وفي أفغانستان، هجرت عائلات أفغانية بأكملها منازلها، بينما يستمر القصف الجوي على الأحياء، وتملأ الجثث الأزقة، مع نقل حركة «طالبان» معاركها إلى المدن خلال عطلة نهاية الأسبوع، مؤذنة بفصل جديد دام.
وتصاعد العنف في أنحاء أفغانستان منذ مطلع مايو (أيار)، عندما أطلقت «طالبان» عملية في أجزاء واسعة من البلاد تزامناً مع بدء الجيش الأميركي آخر مراحل انسحابه مسدلاً الستار على حرب استمرت 20 عاماً.
وسيطرت «طالبان» على المناطق الريفية بشكل سريع، من دون مقاومة في كثير من الأحيان. لكن الجيش كثف عملياته للدفاع عن مجموعة من عواصم الولايات الموزعة في أنحاء أفغانستان.
وبعد توقف القتال لفترة وجيزة خلال عطلة عيد الأضحى أواخر الشهر الماضي، توجهت «طالبان» نحو السيطرة على المدن، فشنت هجمات على عواصم ولايات عدة.


روسيا أفغانستان أخبار روسيا حرب أفغانستان أخبار أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

فيديو