ظهور سيف الإسلام القذافي هدفه تكذيب إشاعات اعتقاله ومقتله

ظهور سيف الإسلام القذافي هدفه تكذيب إشاعات اعتقاله ومقتله

الاثنين - 24 ذو الحجة 1442 هـ - 02 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15588]

أكد ممثل تيار سيف الإسلام القذافي في لجنة الحوار السياسي الليبي الدكتور محمد أبو عجيلة، أن نجل العقيد الليبي الراحل «حر وبصحة جيدة» في ليبيا. وقال لـ«الشرق الأوسط» إن سيف الإسلام «أراد تكذيب الإشاعات التي تبثها بعض التيارات السياسية بأن سيف الإسلام القذافي تحت الإقامة الجبرية أو أنه ليس على قيد الحياة».
وأشار أبو عجيلة إلى أن المقابلة التي أجراها سيف الإسلام مع صحيفة «نيويورك تايمز» كان بين أهدافها تحفيز الليبيين على المشاركة في الانتخابات بهدف «إنقاذ» بلدهم عبر «العملية السياسية التي أقرها المجتمع الدولي»، في إشارة إلى الانتخابات المقررة في ديسمبر (كانون الأول) المقبل. وأضاف أن المقابلة «تمت فعلاً في ليبيا، والصور التي نشرتها الصحيفة حقيقية، واللقاء كان عبارة عن دردشة». لكنه انتقد الصحيفة، معتبراً أن «من غير المنطقي» أن الصحافي الذي أجرى اللقاء الأول مع سيف الإسلام منذ عام 2011 «اكتفى بنشر بضع نقاط مختصرة ومبتورة». علماً بأن «نيويورك تايمز» قالت إن الحوار جرى في مكان ما قرب الزنتان بغرب ليبيا في رمضان الماضي مايو (أيار). وأوضح أبو عجيلة، وهو وزير سابق في نظام القذافي، أن سيف الإسلام «سعى إلى توجيه رسالة مباشرة عن طريق الصحيفة بأنه لا يزال في ليبيا، وبأنه حر وبصحة جيدة، كما وجه أيضاً رسالة إلى الليبيين لتحفيزهم على التسجيل في منظومة الانتخابات والمشاركة في المعركة الانتخابية القادمة وتعزيز الروح الوطنية لليبيين، لإنقاذ بلادهم عبر العملية السياسية التي أقرها المجتمع الدولي».


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة