محتجون يغلقون طريقاً حيوياً وخط السكك الحديدية بين جيبوتي وأديس أبابا

محتجون يغلقون طريقاً حيوياً وخط السكك الحديدية بين جيبوتي وأديس أبابا

الأربعاء - 19 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 مـ
خط السكك الحديدية بين جيبوتي وأديس أبابا (أرشيفية)

أعلن إقليم الصومال الإثيوبي، اليوم (الأربعاء)، أن شباناً غاضبين بسبب هجوم ميليشيات أسفر عن سقوط قتلى في الإقليم قطعوا طريقاً حيوياً وخط تجارة عبر السكك الحديدية يربط بين العاصمة أديس أبابا وجيبوتي المطلة على البحر.
وكشفت دراسة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في عام 2018 أن نحو 95 في المائة من واردات إثيوبيا تُنقل عبر هذا الممر.
وقال رئيس إقليم الصومال مصطفى محمد عمر إن شباناً محليين أغلقوا الطريق وخط السكك الحديدية احتجاجاً على هجوم ميليشيات من إقليم عفر المجاور على بلدة جدامايتو، وفق «رويترز».
وصرح متحدث باسم حكومته بأن الهجوم الذي وقع يوم السبت أسفر عن مقتل مئات المدنيين، مضيفاً أن البلدة تعرضت للنهب، بينما نزح كثير من السكان.
وقال صحافي محلي، يدعى نجيب دياب، يعمل مديراً لوكالة أوجدنيا الخاصة للإعلام لـ«رويترز»، إن مئات تجمعوا اليوم (الأربعاء) في جيجيجا عاصمة إقليم الصومال للاحتجاج على عمليات القتل التي تمت يوم السبت. وذكرت «رويترز» أنها اطلعت على مقاطع مصورة وصور للاحتجاج تشير إلى مشاركة مئات.
وفي أديس أبابا، لم يتضح بعد تأثير ما تردد بشأن إغلاق ممر النقل على البضائع والسلع الأساسية مثل الوقود.
وقال رئيس إقليم الصومال، في رسالة نصية لـ«رويترز»: «نعمل على فتح السكك الحديدية والطريق إلى جيبوتي اليوم». وأضاف: «نتناقش مع الشباب والسكان».
وقال جيتاشو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لـ«رويترز»، اليوم (الأربعاء)، إن مقاتلي الجبهة يقتربون من مدينة دبارك التي تبعد نحو 102 كيلومتر، شمال جوندار، أحد أكبر مدن إقليم أمهرة.
وأضاف أن مقاتلي تيغراي استولوا على بلدة كوبو في إقليم أمهرة أيضاً.


جيبوتي ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة