الرئيس التونسي يفرض حظر التجول ليلاً لمدة شهر

الرئيس التونسي يفرض حظر التجول ليلاً لمدة شهر

الاثنين - 17 ذو الحجة 1442 هـ - 26 يوليو 2021 مـ
الرئيس التونسي قيس سعيد خلال اجتماع مع قادة الجيش والشرطة (أ.ب)

قالت الرئاسة التونسية، اليوم (الاثنين)، في بيان نشرته على موقع «فيسبوك»، إن الرئيس قيس سعيد أصدر أمراً بمنع حركة الأفراد والمركبات من السابعة مساء وحتى السادسة صباحاً، اعتباراً من اليوم وحتى الجمعة 27 أغسطس (آب)، باستثناء الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
https://www.facebook.com/Presidence.tn/photos/a.281368748587856/4465349556856400/?type=3&eid=ARDo8FoFH9Zy16h2Cc8jikOqjofwpGxxV1OIECBp7AiiWQrJpRWzQGjKMGmbQ4xf6E7QArsMZuqBlvpc&__xts__[0]=68.ARDs5suzbmwQwKXLDNd0Frii2M1JLuhkNZ7ZpZYBj-y3hQyFnjhleSZxWBXR6XrKfKrV7wWmhvFlmysLRJm0wPnCiFRgf0hjlJzobZu5MG6zk2W77gTNNXuWKI4gM26l2WhaPnq5OaWMV4AMT0Hws0Dg7GCGry9vdd4BkXn8PzNx17JAEfULgr0kzDNGbx3rrfV68rNFriLAgpw10yO_n7Diwy2r_qVL1f6vQnvyPOQNLGSD7SnyFk91MZiaW22nWrt4tepI9XYat3RXkjnnhBFeIN_n2W4ZNDYZ_j2tZWmCxHddhqcnFg

وأضاف البيان أن الأمر يتضمن «منع حركة الأفراد والمركبات بين المدن خارج أوقات الحظر باستثناء الاحتياجات الأساسية والظروف الصحية العاجلة»، بالإضافة إلى «منع تجمع أكثر من ثلاثة أفراد في الطرق أو الميادين العامة».

وقالت الرئاسة إن سعيد أصدر قرارا بتعليق العمل في الإدارات المركزية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية لمدة يومين اعتباراً من يوم غد (الثلاثاء) مع إمكان تمديد القرار.

وأضافت أن القرار لا يشمل «أعوان قوات الأمن الداخلي والعسكريين وأعوان الديوانة والأعوان العاملين بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية والأعوان العاملين بمؤسسات التربية والطفولة والتكوين والتعليم العالي الذين يخضعون لتراتيب خاصة».

وقال الرئيس التونسي، في مقطع مصور نشرته الرئاسة، إن على من يصفون قراراته الأخيرة بأنها انقلاب أن يراجعوا دروسهم في القانون، مضيفاً: «ليست لنا مشكلات مع رجال الأعمال». وأضاف: «اليوم تحملت المسؤولية التاريخية، ومن يدعي أنني قمت بانقلاب يراجع دروسه في القانون، ولن نترك الدولة التونسية لقمة سائغة».

وأشار سعيد إلى أن قراراته تطبيق لنص الدستور والفصل 80. وتابع أنه يدعو التونسيين إلى التزام الهدوء وعدم الاستجابة إلى أي استفزازات تطلب منهم النزول إلى الشارع. وقال: «أخطر ما تواجهه الدول والمجتمعات هو الاقتتال الداخلي».

وكان الرئيس التونسي أقال، أمس (الأحد)، الحكومة وجمّد عمل البرلمان، ما دفع أعداداً كبيرة من الناس للاحتشاد في العاصمة دعماً له.
https://www.facebook.com/Presidence.tn/videos/975717983206668/


تونس تونس

اختيارات المحرر

فيديو