رام الله تشيع الفتى التميمي

رام الله تشيع الفتى التميمي

الأحد - 16 ذو الحجة 1442 هـ - 25 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15580]
والدة التميمي (وسط) تحمل صورته خلال مراسم تشييعه أمس (أ.ب)

شيع الفلسطينيون أمس، جثمان الفتى محمد منير التميمي (17 عاما)، الذي قضى متأثرا بجراح أصيب بها أول من أمس، خلال المواجهات التي اندلعت في قريته النبي صالح غرب رام الله.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، في قرية دير نظام شمال غربي رام الله وصولا إلى منزل عائلته في القرية، حيث ألقت عائلته وأصدقاؤه نظرة الوداع على جثمانه، قبل أن ينقل إلى المسجد، ثم إلى مقبرة القرية. وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، في كلمة ألقاها خلال التشييع، «إن الاحتلال يمعن في جرائمه بحق أبناء شعبنا معتقدا أنه سيكسر إرادته وصموده، لكن ذلك لن يزيد شعبنا إلا ثباتا وصمودا على أرضه». ودعا أبو يوسف المجتمع الدولي إلى التحرك للجم الاحتلال ووقف جرائمه بحق الفلسطينيين.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو