الحكومة الأفغانية: إعلان «طالبان» سيطرتها على 90 % من الحدود «محض كذب»

الحكومة الأفغانية: إعلان «طالبان» سيطرتها على 90 % من الحدود «محض كذب»

الجمعة - 14 ذو الحجة 1442 هـ - 23 يوليو 2021 مـ
أنصار «طالبان» يرفعون أعلامهم البيضاء بعد الاستيلاء على بلدة سبين بولداكا الحدودية الأفغانية (أ.ب)

قالت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم (الجمعة)، إن إعلان «طالبان» سيطرتها على 90 في المائة من الحدود الأفغانية «محض كذب»، مؤكدة أن القوات الحكومية تسيطر على الحدود.
وقال نائب المتحدث باسم وزارة الدفاع فواد أمان لوكالة الصحافة الفرنسية: «إنها دعاية لا أساس لها»، وذلك غداة إعلان الحركة المتمردة الذي لم يكن ممكناً تأكيده من مصادر مستقلة.
وجاء إعلان «طالبان» أمس (الخميس)، في أعقاب سيطرتها على معابر حدودية رئيسية مع إيران وطاجيكستان وتركمانستان وباكستان في الأسابيع القليلة الماضية، خلال هجوم واسع شنته بالتزامن مع مواصلة القوات الأجنبية انسحابها من أفغانستان.
وشدد أمان على أن القوات الحكومية ما زالت تسيطر على حدود البلاد وعلى كل «المدن الرئيسية والطرق السريعة». وحتى مع تراجع وتيرة عمليات القتال واسعة النطاق في عطلة عيد الأضحى، اتهمت وزارة الداخلية «طالبان» بقتل نحو 100 مدني في بلدة سبين بولداك الواقعة على الحدود مع باكستان، منذ السيطرة على المعبر الأسبوع الماضي.
وكتب المتحدث باسم وزارة الداخلية ميرويس ستانكزاي على «تويتر»: «قوات الأمن الأفغانية ستثأر قريباً من هؤلاء الإرهابيين الجامحين». وأضاف أمان: «عندما تبسط طالبان سيطرتها (على أراضٍ)، فإن أول ما تفعله هو تدمير المنشآت العامة أو البنى التحتية العامة ومضايقة الناس وإجبار عائلات على النزوح».
وقال: «حصل ذلك في سبين بولداك أيضاً». وفيما توشك القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة على استكمال خروجها من أفغانستان، باتت «طالبان» تسيطر الآن على نصف الأقاليم الأفغانية البالغ عددها نحو 400.
وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال قائد الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارك ميلي إن «طالبان» اكتسبت على ما يبدو «زخماً استراتيجياً» في هجماتها. ومع ضغوط المتمردين على نحو نصف عواصم الولايات، فإن أجهزة الأمن الأفغانية «تعزز قواتها» لحماية تلك المدن الرئيسية، وفق ميلي.


أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

فيديو