«الصحة» العالمية: ثلثا حالات الوفاة غرقا في آسيا والمحيط الهادئ

«الصحة» العالمية: ثلثا حالات الوفاة غرقا في آسيا والمحيط الهادئ

الخميس - 12 ذو الحجة 1442 هـ - 22 يوليو 2021 مـ

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الخميس)، أن ما يقرب من ثلثي حالات الوفاة غرقا في العالم تحدث في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث يؤدي تغير المناخ إلى زيادة الخطورة بسبب الفيضانات العارمة.

وقالت المنظمة في تقريرين إقليميين بشأن الوقاية من الغرق، إن الغرق تسبب في مقتل أكثر من 144 ألف شخص في آسيا والمحيط الهادئ خلال عام 2019، ممثلا بذلك 61 في المئة من حالات الوفاة حول العالم، حسبما نشرت وكالة الأنباء الألمانية.

من جانبها، قالت بونام خيترابال سينج، المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في جنوب شرقي آسيا، إنه "على الرغم من فقد الكثير من الأرواح سنويا، يظل الغرق يمثل تهديدا غير معروف إلى حد كبير للصحة والرفاهية". وأضافت "نحتاج إلى العمل في جميع القطاعات من أجل تطوير خطط وسياسات وطنية لسلامة المياه، وتنفيذ تدخلات مجربة ومنخفضة التكاليف لسلامة المياه، بهدف تجنب حوادث الغرق وإنقاذ الأرواح".

جدير بالذكر أن 33 في المائة من أصل 70 ألفا و34 ضحية غرق في عام 2019 في منطقة جنوب شرقي آسيا التي تشمل 11 دولة، كانت من الأطفال دون سن الـ 15 عاما.


العالم الصحة العالمية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة