أوكرانيا وبولندا: «نورد ستريم» الروسي يهدد أوروبا الوسطى

أوكرانيا وبولندا: «نورد ستريم» الروسي يهدد أوروبا الوسطى

الأربعاء - 12 ذو الحجة 1442 هـ - 21 يوليو 2021 مـ

اعتبرت كييف ووارسو أن مشروع أنابيب غاز «نورد ستريم 2» يهدد أوكرانيا وأوروبا الوسطى كلها على المستويات «السياسية والعسكرية، وفي مجال الطاقة»، بعدما توصلت واشنطن وبرلين إلى اتفاق بشأن هذا المشروع المثير للجدل الذي يربط بين ألمانيا وروسيا، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وصرّح وزيرا خارجية أوكرانيا، دميترو كوليبا، وبولندا، زبيغنيو راو، في بيان مشترك، أن «مثل هذا القرار يخلق تهديدات جديدة لأوكرانيا وأوروبا الوسطى، على المستويات السياسية والعسكرية، (وفي مجال) الطاقة».

وفي المقابل، قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربا عن رضاهما عن قرب اكتمال مشروع خط أنابيب «نورد ستريم 2» خلال مكالمة هاتفية.

وأضاف الكرملين، في بيان، بعد انتهاء المحادثة: «الزعيمان راضيان عن اقتراب مشروع (نورد ستريم 2) من الاكتمال».

ولاقى مشروع خط الأنابيب، الذي يمر عبر بحر البلطيق، معارضة شديدة من أوكرانيا التي تقاتل انفصاليين موالين لموسكو منذ عام 2014، وتعتبر أن نقل الغاز الروسي عبر أراضيها يمثل وسيلة ضغط حيوية.


أوكرانيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو