المكسرات... بروتينات ودهون وفيتامينات ومعادن وألياف مفيدة للقلب

المكسرات... بروتينات ودهون وفيتامينات ومعادن وألياف مفيدة للقلب

الجمعة - 6 ذو الحجة 1442 هـ - 16 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15571]

> تناول المكسرات يُوفر للجسم نوعية عالية الجودة من البروتينات الغذائية ذات التأثيرات الصحية العالية الإيجابية للقلب؛ وذلك بالمقارنة مع تناول البروتينات الحيوانية المصدر. وتشير الأدلة العلمية إلى أن ثمة علاقة معقدة بين بروتينات الغذاء (النباتية والحيوانية) وبين صحة القلب والأوعية الدموية.
وتحديداً، لاحظت إحدى الدراسات من كلية الصحة العامة بجامعة لوما ليندا بالولايات المتحدة (تم نشرها ضمن عدد الثاني من أبريل/نيسان 2018 لـ«المجلة الدولية لعلم الأوبئة» International Journal of Epidemiology)، أن الأشخاص الذين يكثرون من تناول البروتينات من المكسرات تقل فيما بينهم احتمالات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 40 في المائة، وأن الاعتماد على المصادر الحيوانية في تزويد الجسم بالبروتينات، وتناولها بكثرة تفوق الكمية المنصوح بها في نصائح التغذية الصحية، يرفع من احتمالات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 60 في المائة.
وترتكز النصيحة الطبية لجدوى تناول المكسرات في صحة القلب والأوعية الدموية، على فائدة ذلك في خفض نسبة الكولسترول الخفيف في الدم LDL، وهو نوع الكولسترول الضار بالقلب والأوعية الدموية، ورفع الكولسترول الثقيل الحميد. وذلك عبر آليات عدة، وهي:
- تناول المكسرات يعني تناول منتج غذائي خالٍ من الكولسترول بالأصل. ومعلوم أن الكولسترول لا يُوجد على الإطلاق في أي منتج غذائي نباتي المصدر، بل فقط في المنتجات الحيوانية.
- تناول المكسرات يُزود الجسم بنوعية الدهون غير المشبعة، ذات الجودة الصحية العالية؛ إذْ يُسهم تناولها في خفض الكولسترول في الدم.
- تحتوي المكسرات على مواد فايتوستيرول المساعدة على خفض امتصاص الأمعاء للكولسترول الموجود حصرياً في الأطعمة الحيوانية المصدر.
- المكسرات غنية بالألياف الطبيعية، التي تعمل على خفض امتصاص الأمعاء للكولسترول وإبطاء امتصاص الأمعاء للسكريات.
- يوفر وجود مادة أرجنين، وخاصة في الجوز (عين الجمل)، تنشيط إنتاج الجسم لمركبات أكسيد النيتريك الموسعة للشرايين القلبية.
- احتواء المكسرات على مركبات الليجيك المضادة للأكسدة، يُسهم بشكل إيجابي في منع إتمام عمليات أكسدة الكولسترول بفعل تأثير عناصر الجذور الحرة الضارة على الجسم. وبالتالي الحيلولة دون ترسيخ ترسب الكولسترول على جدران الشرايين القلبية التاجية.
- احتواء المكسرات على كميات مختلفة من المعادن والفيتامينات ذات التأثيرات الصحية الإيجابية للقلب والأوعية الدموية.
ويقول الدكتور غاري فريزر، الأستاذ في كلية الصحة العامة بجامعة لوما ليندا «كل ما يتطلبه الأمر هو تناول مجموعة متنوعة من أنواع المكسرات، تؤكل بكميات صغيرة كل يوم، أي بعدد من الحبات يتراوح ما بين 10 و14 من خليط المكسرات، وستخفض نسبة الكوليسترول الخفيف الضار في الدم، الكوليسترول السيئ».


الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة