البابا فرنسيس يستأنف عمله تدريجيا بعد جراحة الأمعاء

البابا فرنسيس يستأنف عمله تدريجيا بعد جراحة الأمعاء

السبت - 1 ذو الحجة 1442 هـ - 10 يوليو 2021 مـ
البابا فرنسيس يحيي من النافذة عدداً من المحتشدين في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان (أرشيفية - أ.ب)

قال الفاتيكان اليوم (السبت) إن البابا فرنسيس يمضي مرحلة النقاهة بشكل طبيعي بعد جراحة في الأمعاء ويستأنف العمل تدريجيا.

وأضاف الفاتيكان في بيان أن البابا «تمشى في ممر المستشفى وعاد إلى العمل بالتناوب مع لحظات القراءة»، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكر البيان أن البابا «واصل تناول الطعام بشكل منتظم وتلقى العلاج المقرر»، مضيفا أن نتائج تحاليل دمه جاءت مرضية.

وكان المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني أعلن أمس (الجمعة) أن البابا فرانسيس سيصلي صلاة الملائكة التقليدية من مستشفى أجوستينو جيميلي الجامعي الأحد المقبل بعد الجراحة. وأضاف بروني أن علاج البابا فرانسيس مستمر وفق الخطة.

وأزال الأطباء الأحد الماضي جزءا من الأمعاء الغليظة للبابا في عملية كان مخططا لها. وكانت العملية ضرورية نظرا لمعاناة البابا الأرجنتيني من مرض مؤلم في الأمعاء. وتم علاج باباوات الفاتيكان في المستشفى بروما من قبل.


الفاتيكان الفاتيكان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة