عملاء أميركيون يحققون في اتهام مواطنين اثنين بالتورط في اغتيال رئيس هايتي

عملاء أميركيون يحققون في اتهام مواطنين اثنين بالتورط في اغتيال رئيس هايتي

السبت - 1 ذو الحجة 1442 هـ - 10 يوليو 2021 مـ
رئيس هايتي جوفينيل مويس وزوجته مارتين (أرشيفية - رويترز)

يتوجه عملاء أميركيون من مكتب التحقيقات الاتحادي «إف بي أي» ووزارة الأمن الداخلي إلى هايتي للمساعدة في التحقيق في اغتيال رئيسها جوفينيل مويس، حسبما قال البيت الأبيض أمس (الجمعة)، بعد ساعات من اتهام أميركيين اثنين بالتورط في المؤامرة.
ولم يقدم مسؤولو البيت الأبيض تفاصيل بشأن عدد العملاء الذي سيشاركون في العملية، إلا أنهم قالوا إنهم سيتوجهون إلى بورت أو برنس بناء على طلب من الشرطة الوطنية الهايتية، التي تقود التحقيق.
ولا تزال وكالات الاستخبارات وإنفاذ القانون الأميركية تجمع المعلومات لوضع تقييم مبدئي لما حدث في منزل بالضواحي خارج عاصمة هايتي في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء الماضي، عندما اقتحم مسلحون منزل مويس وقتلوه وأصابوا زوجته.
وأصبح الوضع معقدا بعد اتهام أميركيين اثنين من جنوب ولاية فلوريدا بالتورط في جريمة الاغتيال.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في مؤتمر صحافي «بناء على طلب الحكومة الهايتية لمساعدتها أمنيا وفي التحقيقات، سنرسل مسؤولين بارزين من مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة الأمن الداخلي إلى بورت أو برنس في أقرب وقت ممكن لتقييم الموقف وكيف يمكننا تقديم المساعدة».


أميركا هايتي عالم الجريمة الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو